شهد هشتاج “#الحكومة_تكذب_احمى_نفسك” تفاعلا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بالتزامن مع استمرار تفشي فيروس كورونا داخل مصر، وفشل حكومة الانقلاب في مواجهته، وانتهاجها نهج الكذب والتضليل في التعامل معه، وأكد المغردون ضرورة الأخذ بالأسباب وحماية النفس والأهل، في ظل غياب دور حكومة الانقلاب.

وكتبت نور الهدى: “كثير من التقارير تؤكد ان عدد المصابينأاكبر بكثير من ماتذيعه وزارة صحه الانقلاب”، مضيفة :”حكومه الانقلاب تكذب وتضلل الحقيقه كما عاهدناها .. من قتل وفسد وخان فلا ننتظر منه الا الكذب والضلال”، فيما كتب عادل مؤمن رفاعي :”اعلامنا من المعلوم عنه الكذب والتضليل.. لانهم يكذبون كما يتنفسون.. فكل الأرقام المذكورة مضروبة وغير صحيحة..  الأمر خطير”، مضيفا: “لما زميلي يتصل و يقول انه مش قادر يتحرك من مدينة الشهداء منوفية لانها شبه مغلقة و ان قري فيها دخلت العزل بالكامل يبقي الموضوع صعب”.

 

https://twitter.com/noor36027088/status/1245048173128830977

وكتبت تقي الكومي: “لما ولاد دكتور احمد اللواح الله يرحمه ميتعملهمش تحليل كورونا بصفتهم مخالطين لحالة مؤكدة..اومال التحليل بيتعمل لمين؟؟!! والحالات بتتحسب ازاي؟؟!”.

فيما كتب حامد عبد ربه: “حافظ على اسرتك ومن تعول”، وكتبت سهام الحرية :”الجهة الوحيدة التي شعرت بالأثر الإيجابي للمبلغ الذي خصصه السيسي هي “عصابة المجلس العسكري” التي استولت على الـ100 مليار مقابل تنفيذ بعض حملات التطهير لعدد من المؤسسات والوزارات في القاهرة والجيزة، وتركت المواطنين في المحافظات يلجؤون إلى حملات التبرعات”.

https://twitter.com/Toka_Elkomy2/status/1245047223974494208

وكتبت جودي أحمد: “العالم كله بيحذر من كارثه انتشار الفيروس فى مصر”، فيما كتب ثوري حر :”موقع «ميدل إيست آي» البريطاني يكشف أن انتشار فيروس كورونا في مصر أوسع بكثير مما تعترف به الحكومة، وفق مصادر في الجيش المصري أكدت وجود حالة استنفار نتيجة الوباء.. يارب أحفظ أهلنا في مصر علم مصر من هذا الوباء وعجل يارب بزواله عاجلا ليس أجل يارب العالمين”.

https://twitter.com/WB9P8uH7AtWdSVR/status/1245055050285801472

وكتبت تسنيم محمد: “جميع بيانات الحكومه كذب للأسف الشديد خلي بالك من نفسك ومن العيال”، مضيفة :”من المصلحة العامة في مصر ابعاد الشعب عن اي معلومات حقيقية في اي موضوع و التشويش علي عقول الناس.. دوما الحكومات الانقلاببة من طبيعتها الكذب والافتراء والتعتيم على الحقائق كل اليوم عدد المصابين في الزيادة.. الصحة العالمية تتوقع الامور تسئ في مصر وتستشعر بالخطر”.

وتابعت: “يوما بعد يوم يتجلى مدى فشل المنظومة الصحية والعلمية في مصر في ظل حكم العسكر، وكان آخر مظاهر هذا الفشل ما حدث في التعامل مع أزمة فيروس كورونا الذي تسبب في إصابة المئات ووفاة العشرات داخل مصر، وسط شكاوى من ضعف الموارد الطبية اللازمة لمواجهة الفيروس”.

https://twitter.com/JHWLDCBtQavOyNV/status/1245049253111779328

Facebook Comments