أعلن المتحدث العسكري للحوثيين استهداف غرف التحكم والسيطرة بمطار جازان واستهداف محطة الوقود بمطار أبها جنوبي السعودية بعدة طائرات مسيرة.

في المقابل كشفت وسائل إعلام سعودية عن اعتراض الدفاعات السعودية صاروخ باليستي في سماء أبها جنوب غربي المملكة.

أعلن الحوثيون في وقت سابق عن أنهم هاجموا مطار نجران في السعودية بطائرة مسيرة، مشيرين إلى استهداف مخزن للأسلحة في المطار ما أدى إلى نشوب حريق في المكان. بينما قال التحالف السعودي الإماراتي، إن الحوثيين استهدفوا مرفقًا حيويًّا يستخدمه المدنيون في نجران بطائرة تحمل متفجرات، وتعهّد برد حازم.

وخلال 4 سنوات من حرب اليمن امتلك الحوثيون منظومات صاروخية عملوا على تطويرها وأصبحت سلاحا استراتيجيا، خصوصا بعد أن وضعوا مطارات وموانئ وغيرها في دول خليجية تحت التهديد.

ووفق التحالف السعودي الإماراتي أطلق الحوثيون أكثر من 218 صاروخا باليستيا خلال شهر فبراير الماضي وشهد عام 2015 الاستخدام الأول للصواريخ الباليستية وتحديدا سكود سي، وفي العام نفسه أعلن الحوثيون تطوير صارخ سام 2 وهو صارخ أرض أرض يصل مداه إلى 250 كيلومترا، كما استخدم الحوثيون صواريخ إس إس 21 الروسية وأطلقوا في 2016 منظومة النجم الثاقب والتي يصل مداها 75 كيلوا مترا ويمكنها حمل رأس تفجيري.

فيسبوك