سمحت محكمة جنايات القاهرة والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة, والتى تنظر قضية تعذيب مواطن بالتحرير, للمستشار محمود الخضيرى بالخروج من القفص.
وقال وهو متكا على أفراد الشرطة لضعف قوته: السادة القضاة أنا لن أطيل عليكم ومكتفى بما قاله الزملاء المحامين إن ما يحدث معى ما هو إلا تصفية حساب مع ثوار 25 يناير ومن قام بالثورة, ولى شرف أن أكون من ضمنها, ولذلك انبة كل من شارك فى 25يناير أن يكون مستعدا لان دوره قادم وشكرا سيادة القاضى.
وأنكر باقى المتهمين الاتهامات الموجه إليهم وقالو إنهم فى زنازين انفرادية ويتعرضون لانتقام سياسى, فرد القاضى: "أقول لكم مثلما قلته للبلتاجي.. الأوراق كلها معروضة أمامى وأنا الذى أفصل بها وأن الأحكام التى تصدر لها رقابة قضائية وكلا سياخذ حقه".
 

Facebook Comments