عنوان مقالي قد تراه غامضا وفي حاجة إلى تفسير سريع! وأرد قائلا هذا المقال لم يأت من فراغ، فهناك حاليا خلاف حاد بين الكونجرس الأمريكي وحاكم البيت الأبيض أدى إلى إغلاق جزئي للمنشئات الحكومية في أمريكا!! وسببه رفض الكونجرس الاستجابة لرغبة الرئيس في بناء جدار على الحدود يتكلف أموال طائلة على الحدود مع المكسيك لمنع الهجرة غير الشرعية القادمة من هناك!

والخلافات في أمريكا وغيرها من الدول المتحضرة محكومة بأمرين.. فهناك توازن بين السلطات ولا يستطيع الرئيس الانفراد برأيه، والأمر الثاني أن كلا منهما يحترم الآخر، فلا يسعى إلى القضاء على من يختلف معه في الرأي واستباحة دمه.

ومن فضلك أخبرني عن دولة عربية واحدة من المحيط الهادر إلى الخليج الثائر بتعبير صوت العرب أيام زمان تنطبق فيها تلك القواعد سالفة الذكر، فالدماء تسيل أنهارا من زمان في بلاد العرب والمسلمين ولا توجد دولة قد نجت منها! وكل دولة عربية يحكمها رئيس ملهم بسلطات مطلقة ولا يقبل من يعارضه ويعتقد أنه زعيم استثنائي.. عجائب.. ومثل هذه العقلية لا تجدها في أي بلد متحضر.. أليس كذلك؟

المقالات لا تعبر عن رأي بوابة الحرية والعدالة وإنما تعبر فقط عن آراء كاتبيها

Facebook Comments