رامي ربيع
أعرب الرئيس السوداني عمر البشير عن تخوفه من انهيار سد النهضة الإثيوبي، مؤكدا أن هذا الأمر سيمثل كارثة للسودان.

وقال البشير، خلال مؤتمر صحفي مشترك في الخرطوم، الخميس 17 أغسطس، مع رئيس وزراء إثيوبيا، هايلي ماريام ديسالين: "إن القضايا التي تهم السودان حول سد النهضة تتمثل في 3 نقاط رئيسية، وهي: سلامة جسم السد، وموعد ملء البحيرة (خلف السد)، وبرنامج التشغيل".

وأضاف البشير أن "سد النهضة حال انهياره سيكون كارثة على السودان، مشددا على ضرورة الالتزام بالمواقيت الزمنية بموعد ملء البحيرة؛ تفاديًا لتأثر منشآت الريّ السودانية، موضحا أن برنامج تشغيل سد النهضة مرتبط بتشغيل السدود على الأراضي السودانية".

وأوضح البشير أنه تلقى تطمينات من أديس أبابا بإجراء تعديلات جوهرية على جسم السد، مضيفا "جسم السد لن يتأثر، ولن يكون معرضا للانهيار، ولن تحدث مشكلة انسياب للمياه بطريقة غير مُسيطر عليها".

وتخشى القاهرة أن يضر السد الذي تبنيه إثيوبيا على مجرى النيل، بحصة مصر من مياه النهر، البالغة 55.5 مليار متر مكعب سنويا، بينما تقول أديس أبابا إن السد سيمثل نفعا لها، خاصة في مجال توليد الكهرباء، ولن يُحدث أي ضرر بمصر والسودان (دولتي المصب).

Facebook Comments