وترجّل الفارس من على صهوة صموده وثباته، لقي الدكتور محمد مرسي ربه تقيًّا، متمثلًا قول الله عز وجل (واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون) “الآية 281 سورة البقرة”، وكانت هي آخر ما نزل من كتاب الله، واتخذها الرئيس عنوانًا له على مكتبه برئاسة الجمهورية.

قتلته الفئة الباغية وجرى قتله بالبطيء، لم يكن يُسمح لأسرته بزيارته، وتم حرمانه من حقوقه القانونية، وتم حبسه انفراديًّا بالمخالفة لكل القوانين، كما كانت إجراءات محاكمته مخالفة لكل القوانين”..

وقال الرئيس الشهيد محمد مرسي خلال المحاكمة الهزلية اليوم، إنه يتعرض للموت المتعمد من قبل سلطات الانقلاب، وإن حالته تتدهور، وأضاف خلال القضية الهزلية المعروفة إعلاميًّا بقضية “اقتحام السجون”، أنه تعرض للإغماء خلال الأسبوع الماضي أكثر من مرة دون علاج أو إسعاف.

“حمس” الجزائرية تنعي الرئيس الشهيد محمد مرسي

“الحرية والعدالة” ينعى الرئيس الشهيد محمد مرسي: جريمة اغتيال مكتملة الأركان

نشرة المساء.. استشهاد الرئيس محمد مرسي وشخصيات عربية وإسلامية يقدمون واجب العزاء

“الإخوان” تنعى الرئيس الشهيد وتطالب العالم بمحاكمة القتلة

حماس: سيُسطر التاريخ شجاعة ومواقف الرئيس مرسي الخالدة تجاه غزة والأقصى

نجل الرئيس مرسي: أبي عند الله نلتقي

شخصيات عربية وإسلامية ينعون الرئيس محمد مرسي

“الحرية والعدالة” ينعى الرئيس الشهيد محمد مرسي: جريمة اغتيال مكتملة الأركان

دفع حياته ثمنًا للشرعية.. ليس السيسي وحده من قتل الرئيس محمد مرسي

Facebook Comments