كتب– عبدالله سلامة
انتقدت سناء عبدالجواد، زوجة البرلماني والقيادي بجماعة الإخوان المسلمين د. محمد البلتاجي، تعامل قضاة الانقلاب مع زوجها وكافة المعتقلين، معربة عن استغرابها من محاكمة القاتل للمقتول.

وكتبت عبدالجواد- عبر صفحتها على فيسبوك- "في قضية المهزلة.. رابعة، قضاء الانقلاب وداخلية الانقلاب يحاكمون ضحايا المجزرة، يحاكم فيها البلتاجي على أنه قاتل، وقد قتلت ابنته الوحيدة أسماء في رابعة، وصورتها عدسات كاميرات العالم كله وقت قنصها ولحظة احتضارها".

وأضافت عبدالجواد أن "القاتل يحاكم المقتول.. في جلسة اليوم رفضت المحكمة سماع كلمة البلتاجي، ورفضت عرض فلاشة مع هيئة الدفاع كانت تثبت تورط الداخلية في المجزرة وبراءة المتهمين.

وأشارت عبدالجواد إلى أنه "من ضمن الشهود لواء داخلية، وهو من المتهمين الحقيقيين في فض رابعة، وعندما ثار عليه الشرفاء من داخل القفص وعلت الهتافات بأنه قاتل قاتل، قرر حسن فريد، رئيس المحكمة، إعطاء كل المتهمين حكم سنة مع الشغل والنفاذ، هذا قبل أن تبدأ جلسة المحكمة، فكيف بالأحكام التي يعدونها بعد استكمال الجلسات!".

ووجهت عبدالجواد رسالة إلى قضاة الانقلاب "ويل لكم يا قضاة العسكر من حساب سيأتي ولو بعد حين في الدنيا قبل الآخرة.. ويل لكم بمشاركتم جرائم العسكر من جبار السموات والأرض.. أين تذهبون؟". فيما وجهت رسالة للمعتقلين "لكم الله يا شرفاء رابعة الذين سجلتم للتاريخ أسمى التضحيات وأنبلها.. الله أكبر، الله أعز مما نخاف ونحذر، الله أعز من خلقه جميعا".

كما وجهت رسالة إلى نجلتها الشهيدة أسماء البلتاجي "إن الله يمهل للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته". واختتمت قائلة "اللهم قصاصا عادلا يشفى الصدور".
 

Facebook Comments