كتب – حسن الإسكندراني:

 

نشر نشطاء بمنصات التواصل الاجتماعي، مؤخرًا، فيلمًا وثائقيًا بعنوان "الرمال المتحركة" قامت بإنتاجه قناة الجزيرة الوثائقية تفضح فيه العمليات العسكرية التي تقام في مدينة درنة من قبل قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسى، عقب طرد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

 

يأتي هذا بعد أيام من قصف طيران السيسي للمدينة بزعم القضاء على معسكرات تنظيم داعش بالمدينة، ردًا على حادث المنيا الإرهابي الذي راح ضحيته 28 مسيحيًا مصريًا.

 

وتُعتبر مدينة درنة في الشرق، ومنطقة الجفرة في وسط الجنوب، من أكبر العوائق التي تواجه مشروع حفتر العسكري المدعوم من القاهرة؛حيث تتركز فيهما تشكيلات مسلحة قوامها ثوار سابقون تمكنوا، طيلة السنوات الماضية، من شل آلة حفتر العسكرية، رغم الدعم الإقليمي والدولي أحيانًا.

Facebook Comments