قال الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني ياسر الزعاترة، إن من يفرعنون السيسي اليوم، سيكونون من ضحاياه غدًا، مشيرا إلي أن الفراعنة يريدون ندماء وملأ، ولا يقبلون الشركاء.

وأضاف الزعاترة، عبر حسابه علي موقع "تويتر"، في محط تعليقه علي القضاء المصري:"لم تكن تبعية القضاء للسلطة، بخاصة الأمنية مفضوحا في يوم من الأيام كما كان في مصر منذ ثورة يناير.. قبلها كان أكثر اتزانا بقليل". وتابع قائلاً: "لا يمكن لسلطة مستبدة أن تقبل بقضاء مستقل بشكل حقيقي؛ ولا وجود لنزاهة جيدة في ظل أجواء فاسدة".

Facebook Comments