كتب- حسن الإسكندراني:

 

أعلن منتصر الزيات، المرشح السابق على منصب نقيب المحامين، عن عقد مؤتمر صحفى، غداً الاثنين، لعرض تقرير "محامون بلا نقابة" والذى يرصد حالة انتهاك حقوق المحامين فى عام 2015/ 2016 – بحسب قوله.

 

وأوضح “الزيات”، فى بيان له، اليوم نشر عبر وسائل صحفية، أن المؤتمر سيعقد بمكتبه الكائن 45 ش عبد الخالق ثروت، مشيرا إلى أنه سيتطرق إلى مجريات الأمور فى نقابة المحامين، وموضوعات مختلفة.

 

من جانبه، قال الزيات، إن أحداث أمس الخميس بنقابة المحامين كشفت إفلاس سامح عاشور، من خلال زعمه أن المعارضين له هم من فشلوا في الانتخابات دون أن يسعى لمناقشة أسباب فشله ومناقشة مشكلات المحامين.

 

وأكد في تصريحات صحفية ،السبت أن الوقفة الاحتجاجية للمحامين هي الثالثة للاحتجاج على قرار التجديد للعضوية والاعتراض على قرارات سامح عاشور التعسفية. 

 

وأضاف أن الاعتداء على إحدى المحاميات يعيد للمشهد استخدام البلطجة فى 1989 وبالتالى عليه التوقف عن اتخاذ المعارضين له شماعة ليعلق عليها فشله.

 

وكان عدد من المحامين نظموا وقفة احتجاجية ضد سامح عاشور للاحتجاج على شروط القيد ورددوا هتافات تطالب برحيل عاشور ومجلسه، ما أدى إلى حدوث اشتباكات والاعتداء على بعض المحاميات.

 

جدير بالذكر إن اشتباكات بالأيدى وقعت بين المحامين أثناء الوقفة الاحتجاجية التى نظموها داخل نقابة المحامين الخميس الماضى للاعتراض على شروط تجديد العضوية وعلى هدم مبنى نقابة المحامين.

 

يشار إلى إن عدداً من المحامين  قرروا تعليق الاعتصام المفتوح الذى أعلنوا عنه مساء أمس الأول داخل النقابة بشارع عبد الخالق ثروت، ومنح سامح عاشور، نقيب المحامين، مهلة لمدة أسبوع لتنفيذ مطالبهم .

 

كان العشرات من المحامين قد نظموا وقفة احتجاجية أمس على سلالم نقابة المحامين، احتجاجا على شروط تجديد العضوية وهدم مبنى نقابة المحامين دون وجود رؤية واضحة للحصول على تراخيص البناء، وللتضامن مع المحامين التى صدرت لهم أوامر ضبط احضار نتيجة تضامنهم مع زملائهم، فضلا عن المطالبة بمعرفة مصير الأموال الخاصة بالعلاج .

Facebook Comments