وثّقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان” حوالي 28 مجزرة وقعت في سوريا في شهر يوليو الماضي، بسبب أطراف الصراع، ومن أبرزهم التحالف الدولي والتدخل الروسي وقوات المجرم بشار الأسد.

وأصدرت الشبكة تقرير يوم الأحد، وتعمدت استخدام مصطلح مجزرة لأنه الواقعة التي يقتل فيها على الأقل 5 مدنيين عزل مرة واحدة.

وأوضح التقرير أن حصيلة تلك المجازر،هي مقتل  264 شخصاً بينهم 106 أطفال، و55 سيدة، ويعني ذلك أن 61 % من القتلى نساء وأطفال وهذا يشير إلى المجازر تستهدف المدنيين.

وذكر التقرير أن قوات التحالف الدولي تأتي في المرتبة الأولى في ارتكابها للمجازر حيث ارتكبت 9 مجازر في الرقة، و3 في الحسكة، و2 في دير الزور بإجمالي 14 مجزرة في يوليو فقط،وتأتي قوات نظام الأسد في المرتبة الثانية بارتكابها 10 مجازر،5 في دير الزور، و2 في الرقة، و3 في ريف دمشق وحماة، والسويداء، بينما ارتكبت القوات الروسية مجزرتين في الرقة وواحدة في ريف دمشق.

Facebook Comments