فى مثل هذا اليوم، استشهد الرئيس محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا، أثناء محاكمته إثر نوبة قلبية مفاجئة.

وتصدر وسم “#محمد_مرسي” موقع التواصل الاجتماعي. فيما يلى نرصد جانبا من سيل التعازي على الرئيس الشهيد فى الذكرى الأولى لاستشهاده.

حيث غرَّد الدكتور أحمد، نجل الرئيس الراحل، على حسابه: “في الذكرى الأولى لوفاة الرئيس الشهيد- نحسبه كذلك ولا نزكيه على الله- اترك له دعوة.. اللهم ارحم أبي وارفع درجته وارزقه الفردوس الأعلى”.

وعلق الإعلامي حسام الشوربجي: “رحم الله الرئيس #محمد_مرسي وتقبله من الشهداء ولا نزكي على الله أحدًا.. أشهد أنه كان نِعم الحاكم لم يَظلم ولكنه ظُلم، تبرع بعرضه لله عز وجل، وسعى كل جهده لرفعة شأن #مصر”.

أما الناشط أحمد البقري فغرد على الذكرى الأولى لاستشهاد الرئيس، وكتب: “الرئيس الشهيد #محمد_مرسي: #فلسطين ضحية الحكام الظلمة، الصهاينة 5 ملايين من لقطاء الأرض يخيفون العرب 250 مليونا؟، هؤلاء الحكام الظلمة يمكنون أعداء الأمة من الأمة”.

وكتب الوزير السابق الدكتور يحيى حامد: “آه لو يعلمون في أي رجل فرطوا.. رحمك الله يا سيادة الرئيس ورفع درجاتك في عليين”.

وغردت شبكة رصد: «أصبت وأخطأت ولكني لم أخن فيكم أمانتي».. الذكرى الأولى لرحيل الدكتور #محمد_مرسي أول رئيس مدني منتخب بعد تعرضه للقتل البطيء بالإهمال الطبي في محبسه”.

وألقى حساب “نون بوست” الضوء على ذكراه، فكتب: “عاش رافضا الانصياع لأي طاغية أو ديكتاتور واستشهد ثابتا على مبادئه.. في الذكرى الأولى لرحيل #محمد_مرسي تعرف إلى أبرز  مواقفه ووصاياه للثوار من بعده”.

وغردت “أنيا الأفندي”: “بعد  5 سنوات من السجن الانفرادي والظلم والقهر والإهمال الطبي.. توفي (في مثل هذا اليوم) أول رئيس مصري منتخب ديمقراطيا خلال جلسة محاكمته! كان حكم الله أسرع من حكمهم المزيف! تحررت روحه من قفصه الزجاجي.. وصعدت إلى بارئها.. وعند الله تجتمع الخصوم  #محمد_مرسي”.

الكاتب الصحفي جمال سلطان: “تتفق أو تختلف معه، إلا أنك لا تستطيع تجاهل حقيقة أن التاريخ سيتوقف طويلا أمام صمود هذا الرجل كل تلك السنوات وهو أسير القوة الباطشة التي انقلبت عليه، ورفضه التنازل لهم عن شرعيته حتى الموت، القادة أصحاب المبادئ وحدهم من يفعلون ذلك، يرحمه الله.#محمد_مرسي”.

السيد المتعب كتب: “هذا النخيل الذي يروى بماء النيل.. إن نقصت مياه قطرة واحدة فدماؤنا هي البديل.. الذكري الأولى لرحيل الرئيس محمد مرسي.. #فاكرين_مرسي”.

Facebook Comments