شهد هاشتاج “#السيستم_وقع” تفاعلًا واسعًا عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وسخر المغردون من استمرار فشل حكومة الانقلاب في تطبيق منظومة التابلت في امتحانات الصف الأول الثانوي، مطالبين بدخول سقوط سيستم الامتحانات “موسوعة جينيس” العالمية.

وكتبت سما نور: “أصلًا مصر خرجت برة منظومة التعليم.. يعنى التعليم نفسه واقع مش السيستم بس”. فيما قال “بن سليمان”: “السيد الفاشل وزير التربية والتعليم كفاية تجارب فى جيل هو أصلا فاقد الثقة حضرتك بتدمرها.. خد وقتك وضبط برنامجك وبعدين طبقه، إنما بعد شد الأعصاب لمدة شهر والعيال شغالة إلكتروني ومابتنامش والبيوت مشدودة والمدرسين والإدارات وتدريبات وسفر وفلوس وتابلت وبعد كل ده امتحان ورقي ليه”.

وأضاف عبد الكاشف: “هو السيستم راح فين يا جودعان؟ يا ريت اللي يلاقيه يسلمه للوزير وهاياخد تابلتين هدية لأولاده وعليهم شوية امتحانات مجاني وهو مروح كمان”. فيما كتب صفي الدين: “سنة كاملة بكل الخبراء والمهندسين ماعرفتوش توقفوا السيستم اللي وقع.. دا إيه التخلف ده.. طيب استوردوا مهندس صيني واحد وهو هيعلم السيستم الأدب.. خبراء ومهندسين الوزارة خسارة فيهم مرتباتهم.. الفاشل المفروض يسيب مكانه لحد يكون بيقدر معنى النجاح.. المفروض يتم محاكمته على إهدار المال العام والنتيجة صفر”. وتابع: “حرام بجد كمية الاستخفاف بالطالب والمدرس وولي الأمر دي كلها.. امتحان إلكتروني لا ورقي، وفي الآخر دي تجربة إيه العك ده.. ليه حضرتك مصمم تثبت نجاحك على حساب فشل جيل كامل؟!”.

وكتبت مها محمد: “البلد واقعة من ساعة الانقلاب”، فيما تساءل أسامة:” بأي منطق يستمر هذا الوضع؟ بأي مبرر تصر الحكومة على استمرار هذا التخبط؟ بأي دليل يخرج أي مسئول يقول إننا نجحنا بنسبة كبيرة في أول أيام الامتحان”. مضيفًا: “جزء من الطلبة دخلت تمتحن إلكتروني، معرفوش يدخلوا على سيستم الامتحانات، فاللجان وزعت عليهم الامتحان ورقي، وبعد مرور نصف الوقت في بعض اللجان، السيستم اشتغل إلكتروني، راحوا أخدوا الورق من الطلبة وخلوهم يكملوا الامتحان إلكتروني”.

وكتبت هبة بدر: “السيستم وقع كلاكيت تاني مرة يا فشلة.. إن الله لا يصلح عمل المفسدين”. فيما كتبت جاسمين: “بيقولك.. سيستم امتحان أولى ثانوى النهاردة وقع ودخل موسوعة جينيس.. برضو في الصفحة المقابلة لصفحة الكوبري مباشرة”. وقالت سناء جاد: “هل قمنا بتجهيز بنية تحتية من شبكات إلكترونية تستوعب طاقة امتحانات فى وقت واحد على مستوى الجمهورية؟ هل جهزنا المعلمين والطلبة بالقدر الكافي على استخدام هذا النظام؟”.

Facebook Comments