بعد سلسلة من إجراءات رفع الدعم عن الفقراء، يواصل السيسي كذبه بعد تصريحه بأنه ليس في ثلاجته لعشر سنين سوى ماء فقط، فيخرج بتصريح جديد أثار سخرية النشطاء والإعلامين على صفحات التواصل الاجتماعي وقال: “المقربون مني يعرفون جيدًا إني ممكن لا آكل ولا أشرب ومخدش حاجة من حد، واللي عنده حلول للأزمة الاقتصادية وتكون متكاملة ييجي يقدمه ويقف مكاني، وكل ما قُدم من حلول نظريات”.

فيجيبه الصحفي سليم عزوز: “شوف فيه شاب زي الفل اسمه قنصوة جه يقف مكانك حبسته. وفيه واحد أحسن منك بكتير اسمه سامي عنان جه يقف مكانك خطفته. وفيه واحد أفضل منك عشرمية مرة اسمه أحمد شفيق فكر يقف مكانك بهدلته. وفيه رئيس محترم لم يشكُ ولم يتبرم كان مكانك وأنت أزحته”.

وقال الإعلامي أسامة جاويش: “طب قول والله والله ما هحبسه وهتلاقي ملايين أحسن منك، وإنك مش أكتر من مختل عقليا”.

وكتبت “د. ريحــ̯͡انــة”، “‏شيل الجيش اللي أنت عاملهم وزراء ومحافظين ومستشارين، ورجعه لثكناته ويبطل تجاره وخلي مهمته الحدود بس، وهات مكانهم أهل الخبرة والكفاءة، وسيب الناس تاكل عيش، وطلع المظلومين من السجن هتبقى فعلا أم الدنيا”.

وأضافت “منى المكاوى”، ضمن تعليق أسامة جاويش، “قبل ما نعرف سيادتك مكنش فيه أزمة اقتصادية أصلا… كان أفخم كيلو لحمة بـ60 جنيه وكيلو الرز بتلاتة، والأنبوبة بسبعة جنيه وتذكرة المترو بجنيه، ولتر البنزين بـ80 قرش، والمواصلات رخيصة… والشعب هو هو متغيرش، سعادتك إللي جيت وجبت الكوارث الاقتصادية وغلاء المعيشة معاك هو دا الحل”.

وعلقت لبنى فتحي فقالت: “#السيسى: أي حد عنده حلول اقتصادية ييجي يتفضل جمب هشام جنينة في الزنزانة”.

وساخرا كتب بولا بيرنا: “والنبي ياجدعان اللي عنده حلول اقتصادية يتفضل يحجز العنبر بتاعه في سجن طره #المعتوه”.

وأضاف أحمد عبده، “السيسي: اللي عنده حلول للأزمة الاقتصادية ييجي في العنبر جنب باسم عودة وهشام جنينة”.

رابط دائم