شهد هشتاج "#السيسي_هيجنس_اليهود" تفاعلا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، رفضا لإقرار برلمان الانقلاب قانون يسمح ببيع الجنسية مقابل 10 آلاف دولار، وأكد المغردون أن الهدف من القانون هو فتح الباب أمام الصهاينة لاحتلال البلاد.

وكتبت علياء عمر: "السيسي خان القسم وفرط في دم المصريين ، وهدم سيناء و حاصر اهل غزة وساعد في موت اهل سوريا وكان داعم لحفتر في ليبيا.. السيسي لعنه علي الوطن العربي"، فيما كتبت أفنان :"السيسى باع مصر وارضها نيلها وغازها وقتل شبايها دمر اقتصادها..العميل الصهيونى يكشف اخر اوراقه بيبيع الجنسيه المصريه"

وكتبت ريتاج البنا :"الجنسيه المصريه لمن يدفع أكثر.. أمننا القومى فى خطر.. في مصر سيسي عميل عامل أوكازيون لبيع الجنسيه المصريه لاي شخص اجنبي وعلي راسهم اليهود ويقوم بحرمان ابناء سيناء من الجنسيه وسلبها من الذين يعارضون اجرامه في مصر"، مضيفة :"ايدي كوهين يصرح ان السيسي صهيوني اكثر منه ولا مجال للاندهاش فذلك واضح  منذ بدايه الانقلاب وتدميره لسيناء وفرحه وافتخار الصهاينه به وبوجوده"

وكتبت ماري مجدي :"وطن للبيع ببلاش ..احتلال صهيونى"، فيما كتبت ورد :"خاين و عميل لليهود وصهيوني مش مكفيه الارض و بيبع الجنسية والعرض"، وكتب عماد فاضل :"منك لله ياسيسى حتى الجنسية بعتها هيه كمان"

وكتب معاذ محمد الدفراوى :"بيدمر البلد ويبيعها حته حته"، فيما كتبت ثائرة حرة :"في مصر سيسي عميل عامل أوكازيون لبيع الجنسيه المصريه لاي شخص اجنبي وعلي راسهم اليهود ويقوم بحرمان ابناء سيناء من الجنسيه وسلبها من الذين يعارضون اجرامه في مصر"

وكتب محمود اللول:"اقتربت نهايته مؤكد لانها سنة كونية ..الظلم و الظالمين الي زوال بإذن الله"، فيما كتب على السيد الورديان :"كل شئ بيحصل في البلد دي من قبل النظام الانقلابي لكي يدعوك تعيش مطأطئ الرأس مكسور النفس ولكن هيهات هيهات..جنس خرب دمر..ولرب نازله يضيق بها الفتي ذرعا وعند الله منها المخرج..ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكان يظنها لا تفرج"

وكتب احمد شاكر:"المصريين في غفلة شديدة ولا يعلمون حجم الكارثة التي تنتظرهم من هذا الامر الخبيث الذي يدبره السيسي"، فيما كتبت أسماء عبدالعزيز :"بيبيعوا الجنسية وابن البلد مجبر يتنازل عن جنسيته علشان يعيش"

Facebook Comments