شهد هشتاج “#السيسي_يرفع_أسعار_الكهرباء” تفاعلا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، رفضا لقرارات عصابة الانقلاب فرض زيادات جديدة في فواتير الكهرباء، وأكد المغردون ضرورة التخلص من تلك العصابة وإنقاذ الوطن من الانهيار.

وكتبت ريتاج البنا: “ارتفاع جديد في اسعار الكهرباء واكيد كله بيصب في مصلحة المواطن.. كان الله في عون المواطن.. في تأكيد بأن نظام العسكر يصر على سحق المصريين، دون اكتراث لمعاناتهم من موجات الغلاء الفاحش التي تسببت بها سياساته مع صندوق النقد الدولي”.

فيما كتب أبو أسماء: “السيسي بيضلمها على الشعب الغلبان.. ويضيء قصورة ومشاريعة الفاشلة.. مصر بيحكمها عصابة”.

وكتبت مها محمد:”غلاء وبلاء وذل وغلاء وبلاء وعناء وسجون وقبور وسلخانات وخرابات “، فيما كتبت جوجو مصري :”السيسي يرفع أسعار الكهرباء.. اية رايكم يانور عنية..زيادة على الغلابة 33%وشريحة التكيفات والبذخ 10% فقط عزبة ابوهم.. ماااسر في زمن الانقلاب ..استبعاد 20 مليون مواطن من التموين وخفض دعم الكهرباء.. تروح فين ياغلبان”.

وكتبت نهى علي: “انتو عارفين ان فى الاحياء الفقيرة محصلى الكهرباء بيروحوا مجموعات عشان غالبا بيتضربوا هناك..كان بلاها كوبرى معلق وسيبوا اسعار الكهرباء زى ما هى لكنكم قوم مجرمون.. لباس الجوع والخوف ثمن السكوت على الظلم وسفك الدماء والحرب على الدين”، فيما كتبت رؤية :”اليسيسي هيرجعنا لعصور ماقبل التاريخ”، وكتب عبد الرحمن :”كل يوم حرق دم بسبب الأسعار”.

وكتب معاذ محمد الدفراوي: “الشعب هيلاقيها من كهربا ولا ميه ولا تموين ولا صحه ولا تعليم ولا تابلت ولا ولا ولا ولا لحد بكره ولسه يا مصريين كل شويه زياده فى الأسعار”، فيما كتبت مريم “أه يابلد أرخص مافيكي الانسان”، وكتبت أريج عمر :”بعد الزيادة في اسعار الكهرباء…السيسي يضلمها على الشعب لينور قصوره ومشروعاته الفاشلة”.

وكتبت دعاؤ الكروان :”الي متي السكوت”، فيما كتب صفي الدين :”النهاردة أسعار الكهرباءوكام يوم ويزيد البنزين والسولار وبعدها تزيد أسعار المواصلات والنقل وأسعار الخضار والفاكهة والمواد الغذائيةومواد البناء فتزيد ضغوط الحياة وهمومها..المهم وأنت معدي فوق ام الكوبري ابقي خليه يدفعلك”.

Facebook Comments