شهد هاشتاج “#السيسي_يقتل_المصريين” تفاعلا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وأكد المغردون ضرورة توحد المصريين لإسقاط عصابة العسكر التي تمارس القتل بحق الشعب المصري بشكل يومي.

وكتبت ريتاج البنا: “الغضب قادم أيها الخونة المجرمون مهما تجبرتم.. نفس سيناريو كل تفجير كلاب الداخلية تفتح مخزن المختفين قسريا، وتصفي عددا منهم، وتقول تم تصفية مجموعة من الإرهابيين فى تبادل إطلاق نار”، فيما كتبت منى: “ارحل يا وش البومه يا نحس.. تحيا جمهوريه مصر الدموية”.

وكتب علي السيد الورديان: “يعيش على أكذوبة الحرب على الإرهاب، وهو الذي يصنع الإرهاب ويمارس الطاغوت”، فيما كتبت أفنان: “أصبحت مصر لا تعرف إلا لغة الدم في عهد العسكر.. اللهم نج البلاد والعباد من هذا الخاين.. قتل ونهب وخراب وفقر وذل وظلم واستبداد.. منذ الانقلاب على الشرعيه ومصر تودع كل يوم خيرة شبابها على يد القتلة”.

وكتب محمد علي: “الله ينتقم من السيسي والخونة اللي معاه”، فيما كتبت أسماء: “في مصر..يتم قتل وتصفية أبرياء بدم بارد بتهمة أنهم الجناة دون تحقيقات أو أي محاكمات.. دولة بلا عدالة او قانون.. في مصر دولة الظلم كل يوم دم.. حسبنا الله ونعم الوكيل”.

وكتب محمود اللول: “مع القضاء السيساوي البراءة لجميع أذناب مبارك والقتل والإعدام والجوع للشعب المصري..سيناريو مكرر.. التصفية بجريرة تفجير الأورام جريمة اغتيال لمختفين قسريًّا”.

Facebook Comments