اختار جمهور قناة الجزيرة الإخبارية العالمية المهندس خيرت الشاطر، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين والمعتقل حاليا في سجون العسكر؛ ليكون شخصية الأسبوع. بينما اختار الجمهور اتفاق السودان بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير؛ ليكون الحدث الأبرز خلال الأسبوع ذاته.

وحصل الشاطر على لقب "شخصية الأسبوع" بنسبة 46% من أصوات المشاركين، ويأتي ذلك بعد حديثه – لأول مرة منذ اعتقاله – عن زيارة مسئولين أجانب له في سجنه من بينهم وزير خارجية الإمارات ومساعد وزير الخارجية الأمريكي؛ حيث طلبا منه آنذاك القبول بالأمر الواقع مقابل الإفراج عن أعضاء الجماعة.

وجاء في المركز الثاني الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إثر تحذيره من تداعيات أي حرب أمريكية قد تستهدف إيران على دول المنطقة كلها بما فيها إسرائيل. وحل في المركز الثالث القيادي الجنوبي اليمني المقرب من الإمارات هاني بن بريك، بعد كشف النيابة العامة بعدن عن ضلوعه في تصفية 30 داعية وسياسيا باليمن.

وحل في المركز الرابع الأسير الفلسطيني نصار طقاطقة الذي استشهد داخل محبسه في سجن الرملة الإسرائيلي. وقد اعتقل نصار منذ أقل من شهر وادعت سلطات الاحتلال أنه أصيب بجلطة دماغية، لكن عائلته والسلطة الفلسطينية رفضتا الرواية الإسرائيلية بشأن وفاته.

وتعليقا على حصول خيرت الشاطر على المركز الأول؛ قال الصحفي المصري جمال الجمل: إن ما قاله الشاطر كان معروفا وهو إنما أكده هو فقط، وأضاف أن الكلام موجه للعالم وليس للمحكمة التي صمّت أذنها عن مناشدات الرئيس الراحل محمد مرسي، كما أن الهدف من هذا التصريح سياسي وليس حقوقيا.

Facebook Comments