بذريعة الإرهاب..

كتب حسن الإسكندراني:

قررت محكمة جنايات القاهرة، الدائرة 15 المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم الأربعاء، قبول استئناف النيابة على قرار إخلاء سبيل صفوت عبدالغنى وعلاء أبوالنصر بتدابير احترازية، واستمرار حبسهما، فى الهزلية رقم ٤٧٣ لسنة ٢٠١٤ حصر أمن دولة عليا.

وكانت محكمة جنايات الجيزة  المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، قررت مؤخرا، إخلاء سبيل كل من القياديين البارزين بالجماعة الإسلامية، صفوت عبد الغنى رئيس المكتب السياسى لحزب البناء والتنمية، وعلاء أبوالنصر، الأمين العام للحزب، بتدابير احترازية.

جدير بالذكر أنه في 15 يوليو 2014، اعتقلت قوات الأمن القياديين في الجماعة الإسلامية و"التحالف الوطني لدعم الشرعية"، من منزلهما.

ولفقت النيابة العامة، اتهامات عدة في مقدمتها "الانضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق والحريات العامة والإضرار بالسلام الاجتماعي، والحض على العنف وتحبيذه، والتحريض ضد مؤسسات الدولة ومواجهة السلطات وارتكاب أعمال عدائية ضدها".

Facebook Comments