وجه ثوار الشرقية التحية لصمود المقاومة الفلسطينية أمام الاعتداءات التي تعرضت لها في غزة، مثمّنين قدرتهم على ردع الاحتلال وتلقينه درسًا قاسيًا، اضطر وزير حرب الصهاينة للاستقالة.

وخلال المسيرة التي نظموها بعد صلاة الجمعة بمسقط رأس الرئيس مرسي في ههيا، ندد المتظاهرون بالصمت العربي المخزي ومشاركة بعض الأنظمة في دعم الصهاينة وعلى رأسهم قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، مشيدين بدور الرئيس مرسي البطولي في نصرة القضية الفلسطينية وصد العدوان الصيوني الغاشم على قطاع غزة.

كما ندد الثوار بتردي الأحوال المعيشية في مصر منذ الانقلاب، في ظل الارتفاع المستمر للأسعار، وتردي الدخل، حاملين صور الرئيس مرسي والشهداء والمعتقلين.

رابط دائم