واصل الثوار بمدينة أبو حماد بمحافظة الشرقية مسيرتهم الرافضة للانقلاب العسكري رغم اعتداء عشرات البلطجية وأفراد أمن بزى مدنى على مسيرتهم السلمية ووقوع عشرات الاصابات فى صفوف المتظاهرين.

كما قام البلطجية بالاعتداء على معرض العروسة للادوات المنزلية وقاموا بتحطيمه وسرقة محتوياته ويقومون الان باطلاق الرصاص بشكل عشوائى فى شوارع المدينة لإرهاب المواطنين .

وكان أهالى وثوار أبوحماد انتفضوا مساء اليوم فى مسيرة حاشدة دعا لها تحالف دعم الشرعية وعددا من الحركات الشبابية الثورية بالمركز رفضا للانقلاب العسكرى وللمشاركة فى فعاليات "رابعة ايقونة الثورة" فى ذكرى مرور 6 أشهر على مجزرتي فض أعتصامي ميداني رابعة العدوية والنهضة. انطلقت المسيرة من امام كافيتريا الواحة لتجوب شوارع واحياء المدينة، حيث رفع المتظاهرون شارات رابعة العدوية وصور للرئيس محمد مرسي وعشرات الصور لشهداء مجزرة فض إعتصامي رابعة والنهضة،كما قاموا بحرق علمى الصهاينة والامريكان.

ردد المتظاهرون عدة هتافات منددة بالإنقلاب العسكري ومطالبين بالإفراج عن جميع المعتقلين والقصاص العادل لدماء الشهداء والمصابين منها: "الشعب يريد إعدام السفاح" " قتلو اخوانا بالرصاص .. القصاص القصاص" " رابعة دي رمز الصمود .. عاشوا رجالة وماتوا أسود" "ياللي قتلت الناس في رابعة .. ريحة الدم منك طالعة.
 

Facebook Comments