واصل أهالى أبو حماد بمحافظة الشرقية فعالياتهم الرافضة للانقلاب العسكرى، فى إطار فعاليات التصعيد الثورى، ونظموا من أمام قرية الأسدية، اليوم، سلسلة بشرية على طريق "أبو حماد- القرين"؛ رفضا لدستور الدم.

شهدت السلسة تفاعلا كبيرا من المارة، الذين لوحوا بشارة رابعة العدوية رمز الصمود. ووجه المشاركون التحية للشباب وشعب مصر على استجابته لمقاطعة استفتاء الدم، الذي يؤسس لدولة الظلم والفساد وكبت الحريات.

وطالبوا بالإفراج عن المعتقلين والقصاص للشهداء، ومحاكمة القتلة من قادة الانقلاب، واحترام إرادة الشعب المصرى التي عبر عنها من خلال 5 استحقاقات انتخابية سابقة.


رفع المشاركون في السلاسل صور الدكتور محمد مرسى، أول رئيس منتخب للبلاد، تحية لصموده، وشارات رابعة العدوية، مؤكدين استمرار فعالياتهم حتى عودة الشرعية والانتصار لإرادة الشعب المصرى التي انقلب عليها قادة العسكر


 

Facebook Comments