كشفت أسرة المختطف عبد الله عبد الرحمن الجِد أحد أبناء قرية الأسدية بمركز أبو حماد محافظة الشرقية عن اختطاف سلطات الانقلاب العسكري لنجلهم منذ السبت الماضي 28-3-2015 وتخفي مكان احتجازه حتى الآن.

وعبرت الأسرة عن قلقها الشديد حول وضع المختطف بعد توارد أنباء بتعرضه للتعذيب الممنهج للاعتراف بتهم لا صلة له بها لمجرد أنه من رافضي الانقلاب العسكري الدموي.

طالبت الأسرة سلطات الانقلاب بالكشف عن مكان المختطف وتمكينه من لقاء أسرته ومحاميه لرفع الظلم الواقع عليه، وحملت الأسرة مسئولية سلامته لوزير داخلية الانقلاب ومدير الأمن بالشرقية.

ناشدت الأسرة شرفاء الإعلاميين ومنظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان بالتدخل لرفع الانتهاكات التي تتم بحق المختطف، وأكدت الأسرة على اتخاذها كافة الإجراءات القانونية وطرق جميع الأبواب حتى يتم رفع الظل عن نجلهم.

Facebook Comments