تصدَّر هاشتاج “#الشعب_المصري” موقع تويتر، بالتزامن مع تفاقم معاناة المصريين جراء فشل عصابة الانقلاب في مواجهة تفشي فيروس كورونا، وضعف الإمكانات الصحية في مختلف المحافظات.

واتّهم المغردون عصابة العسكر بتجاهل المستشفيات الحكومية والاهتمام بالمستشفيات العسكرية، متسائلين: “أين ذهب مبلغ الـ100 مليار الذي أعلن عنه قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي؟.

وكتب مصطفى عاشور: “يبدو أن كورونا فرصة للإثراء من دم الغلابة.. المستشفى الجوية التخصصية عاملة سعر كشف كورونا ٤ آلاف جنيه للمواطن المصري.. يا ريت حد يبلغ  قائد الجوي واللي جابوا الجوي واللي حطوا الجوي إن كل ما هم فيه من فلوس الشعب المصري، وإن فيه هذه الأزمة تحديدا مينفعش الخيار والفاقوس.. عيب يا أفندم”.

فيما كتبت شيرين هلال: “حضرة القطاع الخاص.. بعد التحية.. احنا مش عايزين منك تبرعات ولا هزود عليك أعباء، كل المطلوب تعتبر الـ١٥ يوم الجايين إجازة وتدى الناس الفرصة يقعدوا في بيوتهم عشان نحمى البلد وحضرتك من العدوى.. ابتدى “تحدى الإجازة الأول” واكسب صحتك وسلامة مصر”.

وكتب مصطفى الخميسي: “نزول الدولار من صعوده مش فارق مع الشعب المصري حاليا في لأي شيء؛ دا لأنه ببساطة أولوياته اتغيرت بيحارب من أجل لقمة العيش أكثر، مفيش معاه وقت إنه يقعد في البيت ويعمل لنفسه حجر؛ لأنه ببساطة مش معاه حق القعدة، فالدولار آخر حاجة يفكر فيها حاليا”.

فيما كتب طاهر: “بيقلولك خليك في البيت ومتنزلش وناسيين إن80٪ قطاع خاص وكلهم مش قادرين يخدوا إجازة؛ لأنها هتبقى على حسابهم، وطبعا الشعب المصرى معظمه عايش على مرتب آخر الشهر.. طيب الناس هتنزل وهتنقل الفيروس.. مفيش حد قادر ياخد قرار ويدى الناس إجازة مدفوعة الأجر لمدة أسبوعين بدل فلوس الحملات الإعلانية”.

وكتب رفعت الجوهري: “الشعب المصري.. الواد متشعبط في عربية الحظر على أساس عربية أجرة!”. فيما كتبت نملة: “كورونا بيفتك بأعلى طبقة في الشعب المصري، فما بال الشعب الغلبان، تحصنت برب الملكوت توكلت على الحي الذي لا يموت.. اللهم اكفنا شر الوباء وقنا شر الداء.. اللهم آمين يا رب العالمين”.

وكتب إديسون: “رحمه الله رحمة واسعة، خسارة كبيرة لقد خسر الشعب المصري رئيسا مدنيا كان من الممكن تتحول مصر على يديه بإذن الله إلى دولة يشار لها بالبنان.. الله يعوّض عليكم خيرا”.

فيما كتب منذر خالد: “على الشعب المصري أن ينسى شيئًا اسمه دولة راعية ويعالج جراحه بنفسه. أنتم شعب عظيم جبار يهدم جبالا.. نصف علماء كوكب الأرض مصريون، فانشروا الوعي والحظر والعناية بأنفسكم، ولا تخافوا جيش بلحة.. فكورونا يفترسه بوحشية”.

Facebook Comments