على موقع التغريدات القصيرة “تويتر”، تصدر هاشتاج #الشعب_عايز_ايه؛ ردًّا على بعض السخافات التي تحاول التقليل من أهمية رغبات الشعب، أو تعتبره قاصرًا عن التعبير عن مطالبه العادلة في ثورة تُعيد العيش والحرية والعدالة الاجتماعية.

وكتبت واحدة من عضوات اللجان الإلكترونية ملامح معايرةٍ ثقافيةٍ للشعب المصري، فزعمت أن “الشعب عايز حرية بدون فهم الديمقراطية.. عايز علم بدون جهد.. عايز نظافة الشارع وهو بيرمي زبالته فيها.. عايز علاج بدون اتباع الإرشادات وتعاطي الممنوعات.. عايز يعارض بدون ثقافة سياسية.. عايز يتجوز بدون سعي.. عايز يدخل الجنة بدون عبادة.. عايز يودُّ رحمه وهو بعيد عنهم.. هيعوز ايه تاني؟”.

غير أنَّ الرد جاء عن طريق خالد إبراهيم، الذي قال: “عايزين نحيا كرامًا.. عايزين نلحق نهر النيل ونعرف نحل مشكلة السد.. عايزين سلام مش حروب في سيناء وليبيا مش عايزين دم تاني.. عايزين نعيش بحرية في بلدنا ونقول رأينا ومنخافش.. عايزين نرجع تيران وحقول الغاز بتاعتنا.. عايزين حقنا يا حكومة فاجرة.. الثورة جاية جاية إن شاء الله”.

وأضافت “بنت اسمها ذات”، أن “الشعب يريد السيسي يرحل والجيش يرجع للحدود وحماية الوطن، ويسيبه من الحياه الاقتصادية.. عايزين الشباب يتوظف.. عايزين تعليم مش أمية وجهل.. عايزين تطهير للإعلام.. عايزين ثورة تطهير.. عايزين ببساطة نكون بنى آدمين”.

وأشار “هشام هشو ٢” إلى الدكتور باسم عودة، وزير التموين الذي خدم المصريين، والمعتقل أمام محكمة ظلم الانقلاب، وكتب “عاوز الرجل المحترم ده يخرج  من المعتقل اللي دخله عشان مصر.. بالله عليك شوف بصت العتاب دي.. بيقول هتسبوني كده، بيقول حزين عليكي يا مصر يا بلد الأزهر والشعراوي”.

أما حساب مصطفى غاندي فعبر عن وعي يخالف ما كتبته عضوة اللجنة بالأعلى، فكتب تغريدة لاقت رواجًا ضمن الهاشتاج المتصدر، فقال: “عاوز لما يتعب يتعالج زيه زي الغني.. لما يدخل قسم شرطة أو مؤسسة حكومية يتعامل معاملة آدميه بدون المساس بكرامته.. عاوز لما يجوع يلاقي لقمة ياكلها.. عاوز ابنه يدخل كليات عسكرية وقضاء لو كان جديرا بها، زي ابن الضابط والقاضي .. باختصار (عيش، حرية، عدالة اجتماعية)”.

وحذَّر حساب “جناب الكومندا المهم” من أن تنحو الثورة إلى سابق أخطائها، بحسب رأيه فقال: “لو ربنا أراد إنَّ الميزان يعدل بلاش أيقونات تاني.. لو ربنا أراد الميه ترجع لمجاريها بلاش تشيلوا حد ع أكتافه تاني، لو ربنا أراد ثورة تانيه بلاش تسلموا دماغكوا لحزب أو كيان.. لو ربنا أراد يمنحنا الحرية بلاش تقديس أصنام أو أشخاص أو جماعات تاني، اللهم ثورة على كل شيء”.

أما حساب “حامد الزهار” فأشار إلى أن الهاشتاج يتواكب و”محمد علي يجدد دعوته للتظاهر في ذكرى 25 يناير واعدًا بإنهاء حكم السيسي.. يا رب انتقم من الظالمين ومن عاونهم ومن أيدهم يا رب العالمين.. وعجل يا رب بالفرج القريب.. ضاقت الصدور وبلغت القلوب الحناجر ياااااااااااااارب”.

وأضاف أن ” مبارك سرق أموالهم وهتك أعراضهم وأباح خطفهم وقتلهم.. ماذا فعل مبارك للمصريين على مدار 30 عاما من حكمه؟.. #الشعب_عايز_ايه عاوز نظام يحافظ على خيرات هذه البلد مش نظام ينهب ويسرق ويبني قصور من خيرات الشعب وفلوس الغلابة.. حسبنا الله ونعم الوكيل”.

وعلقت “Hebz” فقالت: “المصريون يريدون حياة أفضل.. المصريون يريدون العدالة.. المصريون يريدون حق التعليم المجاني والنااافع .. المصريون يريدون نظاما صحيا أفضل.. المصريون يريدون مواصلات عامة أفضل.. يريدون حرية التعبير.. الشعب لا يريد الديكتاتور السيسي”.

Facebook Comments