كتب- أحمد علي:

استنكر مركز الشهاب لحقوق الإنسان الاعتقال التعسفي لـ23 من أهالي البحيرة تم اعتقالهم أمس بعد حملة مداهمات بالدلنجات دون سند من القانون؛ ما يمثل جريمة تضاف إلى جرائم سلطات الانقلاب بحق أهالى البحيرة.

 

وحمّل المركز وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب المسئولية عن سلامة المعتقلين وطالب بسرعة الإفراج عنهم ووقف الانتهاكات المتواصلة التى تنتهجها سلطات الانقلاب بحق المواطنين المناهضين للانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

 

فيما أعرب ذوو المعتقلين عن بالغ قلقهم جراء اعتقال أبنائهم دون إذن نيابة، إضافة إلى تعريضهم إلى حفلات التعذيب لإجبارهم على الاعتراف باتهامات ملفقة لا صلة لهم بها.

 

كانت سلطات الانقلاب بالبحيرة قد اعتقلت أمس الجمعة بعد حملة مداهمات بمركز الدلنجات 23 من الأهالي اقتحمت خلالها عددًا من منازل المواطنين وسرقة بعض محتوياتها، بحسب شهود عيان.

 

ومن بين الذين تم اعتقالهم "صالح هيبة ورأفت هيبة وصبّاح بركات وخالد السعداوي وسعيد المهدي وصبحي المهدي وحمادة عطية عبده وسعيد سلمان وزكريا كريم ومحروس عبد الزين ومسعود أبوورك والعمده دمين وسامح مختار واحمد سالم ومحمد جمال  والسيد فوزي وغانم نبوي ومصطفى طمس وعبد الهادي أبو حسين ومحمد الهواري.

Facebook Comments