أدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان، تصاعد الانتهاكات بحق عدد من المعتقلات المضربات عن الطعام داخل سجون العسكر، ضمن جرائمه التى لا تسقط بالتقادم بحق المرأة المصرية.

وذكر المركز، عبر صفحته على فيس بوك، أن عددًا من المعتقلات يتعرضن لانتهاكات فجة داخل أماكن احتجازهن الرسمية وغير الرسمية .

ومن بين ما رصده المركز من انتهاكات مادية، أن أماكن الاحتجاز غير آدمية، كما يُمنع الدواء عن المعتقلات، فضلًا عن تعرض بعضهن للتعذيب بالضرب وغيره من الاعتداءات والانتهاكات.

وفيما يخص التعذيب المعنوى، ذكر أنه يتمثل في سوء المعاملة، والتعدي اللفظي، وتعمد التضييق على الأهل في الزيارة، وغيرها من أشكال الاعتداءات النفسية.

وحمَّل “الشهاب” وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب مسئولية سلامتهن، وطالب بتوفير حقوقهن المشروعة، والإفراج عنهن، ومن بينهن:

1- عائشة خيرت، مضربة عن الطعام حتى تدهورت حالتها، وتم نقلها إلى المستشفى أكثر من مرة.

2-  إسراء عبد الفتاح، مضربة عن الطعام منذ ١٥ يومًا؛ نتيجة للتعذيب الذى تعرضت له أثناء القبض عليها.

3-  آية أشرف، مضربة عن الطعام منذ أسبوع؛ بسبب سوء المعاملة فى سجن القناطـر، ومنع عرضها على الطبيب وتلقى علاج القلب.

Facebook Comments