تناولت صحف اليوم الخميس غرة ديسمبر 2016م عدة قضايا أهمها رفض نواب برلمان السيسي التنازل عن بطاقة التموين وتمسكهم بها زاعمين أنهم تحت خط الفقر.. وكشفت صحف الأهداف الحقيقية لزيارة قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي اليوم للإمارات وأهمها بحث حل الأزمة مع السعودية.

ونوهت الأهرام إلى أن أسعار حلوى المولد زادت بنسبة 100%.. ورصدت صحف انتقادات حقوقية لكارثة قانون الجمعيات الأهلية واعتبرته قتلا للعمل الحقوقي وتحويل منظمات المجتمع المدني لمنظمات حكومية غير مستقلة.

والأكثر أهمية هو أزمة إلغاء الجمارك على الدواجن المستوردة والأرجح أنها مسرحية يهدف السيسي من ورائها إلى تضخم الأزمة ثم التدخل لحلها ما يبرزه كنصير للمواطنين ومنتجي الدواجن ضد الحكومة الغاشمة التي لا تفهم شيئا أملا في استرجاع شعبية النظام التي تهاوت بصورة كبيرة ولا تتجاوز في أقصى حدودها 5% نعم "خمسة في المائة فقط"..

نواب يرفضون التنازل عن بطاقة التموين
تناول مانشيت اليوم السابع موضوعا حساسا حيث عرضت على نواب ببرلمان العسكر تنازلهم عن بطاقات التموين فأكدوا إصرارهم على التمسك بها وعدم الاستغناء عنها معللين ذلك بأنهم تحت خط الفقر!.. ونقلت مفاجأة عن النائب طلعت خليل قوله: أنا أول المستحقين للدعم.. والحسينى: مشاويرى بـ"العجلة" إزاى ترفعوا اسمى من بطاقات التموين؟!".

هذا ونشرت اليوم السابع تقريرا تطاولت فيه على كتب الصحاح "البخاري ومسلم" وعلى عدد من العلماء مثل السيوطي والإمام مالك.. حيث نشرت تقريرا ينتقد تمسك البرلمان بالعقوبات المقررة على تهمة "خدش الحياء".. وقالت إنه بعد هجوم نائب خدش الحياء على نجيب محفوظ أسفل قبة البرلمان.. قوانين "النواب" تصادر البخاري ومسلم وتسجن السيوطي والإمام مالك بنشر الفاحشة.. وهو زعم وتدليس بأن هذه الكتب تحوي خدشا للحياء ما يكشف عن جهل الصحيفة بمعنى خدش الحياء وزوايا التناول للأمور الجنسية.

انتقادات لكارثة قانون الجمعيات الأهلية
نشرت الشروق تقريرا موسعا حول كارثة قانون "الجمعيات الأهلية" الذي أقره البرلمان مؤخرا حيث نقلت عن القومي لحقوق الإنسان الحكومي أن البرلمان تجاهل ملاحظاتنا حول "الجمعيات الأهلية".. شكر: من كتب القانون يعرف متذا تريد الأجهزة الأمنية.. و"سرعة التمرير" تؤكد أن البرلمان لم يكن ينوى الاستماع لأحد.. عباس: مقاومة القانون لم تنته.. وهناك طرق أخرى بينها الطعن أمام المحكمة الدستورية.

ونشرت الوطن تقريرا مماثلا ولكن نقلت عن خبراء ترحيبهم بالقانون باعتباره المسمار الأخيرة في "نعش التمويل الأحنبى".. ونقتل عن حقوقيين أن القانون يقيّد العمل الأهلى ويحول المنظمات إلى جهات حكومية.

هل تتحول أزمة إلغاء الجمارك عن الدواجن إلى مسرحية؟!
رغم أن الأهرام قالت إن اتحاد منتجى الدواجن فى حالة انعقاد دائم بسبب "الإعفاء الجمركى".. وخصصت افتتاحيتها لمأزق صناعة الدواجن.. إلا أن تقرير الوطن يلفت النظر إلى أن الموضوع كله ربما يتحول إلى مسرحية عبثية بين عشية أو ضحاها وأنه تم اختلاق هذه الأزمة خصيصا بقرار حكومي حتى يثور الناس غضبا وتضخم منها وسائل الإعلام ثم يتدخل السيسي ليلغي القرار ليظهر في صورة المنقذ الذي يتصدى لغشم الحكومة حيث نقلت الوطن عن مصادر أن ثمة تدخلا وشيكا من السيسي في أزمة إلغاء جمارك الدواجن المستوردة.. وأبرزت التداعيات الكارثية للقرار ومنها أن صناديق كويتية وأفريقية تجمد مفاوضاتها فى مجال "الدواجن" مع الحكومة.

«100%» زيادة في أسعار حلوى المولد
كشفت الأهرام في تقرير لها أن الزيادة على أسعار حلوى المولد بلغت "100%".. وتمهيدا للعودة إلى سياسات الخصخصة تناولت الوطن في مانشيت لها انتقادات حادة لشركات الحكومة وقالت إن هذه الشركات تبحث عن "محلل" للخسائر.. ونقلت عن رجال أعمال: تخمة العمالة دمرتها.. و"الشرقاوى": نراعى أبعادًا اجتماعية قبل الربحية.. خبراء: فشلت لأنها تلعب خارج ملعبها.. ووزراء ومسئولون: المقارنة مع القطاع الخاص ظالمة.. ونوهت البوابة إلى مصدرا بالمالية كشف أن حصيلة القيمة المضافة 4 مليارات جنيه وطبعا كلها من جيوب المواطنين البسطاء والمهمشين.

السبب الحقيقي لزيارة السيسي للإمارات
قالت الأخبار إن في الإمارات اليوم لحضور احتفال العيد الوطني.. ونوهت الجمهورية كذلك إلى زيارة السيسي للإمارات ولكن مانشيت البوابة كان أكثر وضوحا حيث كشف أن الهدف الرئيس من زيارة السيسي لأبو ظبي هو بحث حل الخلافات مع الجانب السعودي بوساطة إماراتية.

وكانت السعودية قد قامت بتعليق إمداد السيسي بشحنات الوقود الشهرية بدءا من شهر سبتمبر الماضي والتي تم الاتفاق عليها في زيارة العاهل السعودي الأخير في أوائل أبريل الماضي بتسهيلات في الدفع والتي توفر 40% من احتياجات مصر من الوقود.. كما أن قرار المملكة يسبب ضغوطا كبير على ميزانية الدولة حيث كشفت تقارير إعلامية عن تخصيص المركزي المصري ملياري دولار للتعاقد السريع على شحنات وقود قبل تفاقم الأزمة.

اليوم السابع تسب "العموم البريطاني" بسبب الإخوان
هاجمت اليوم السابع عضو مجلس العموم البريطاني الذي قالت إنه مبرئ الإخوان ووصفته بـ"الشاذ الملحد".. وأشادت بوفد البرلمان المصري الذي التقى بالنائب في لقاء مغلق، وزعمت أن وفد البرلمان فضح أكاذيب النائب البريطاني، الذي اعترف أنه شارك في اعتصام "رابعة".. كما هاجمت الصحيفة الجماعة في تقرير آخر وزعمت أن الجماعة تحرض شبابها على الانتحار وتبيح لهم المشاركة في عمليات انتحارية إرهابية استنادا لفتوى القرضاوي.

كما نشرت الشروق موضوعين عن الإخوان أو المتعاطفين مع الشرعية حيث كشفت أن "الداخلية" تطلب رسميًا إسقاط الجنسية المصرية عن نجل القرضاوى.. وفى ص3 قالت إن مصلحة الجوزات فى مذكرة للقضاء الإدارى قالت إن "أسامة" تنطبق عليه ثلاثة بنود لإسقاط الجنسية بسبب وظيفته فى قطر.. ونقلت في تقرير آخر عن مصادر أن حبس بشر فى قضية "حسم" يبدأ بعد إخلاء سبيله فى "التخابر مع النرويج". حيث تم اتهام الدكتور بشر في قضية اغتيال النائب العام المساعد التي وقعت في سبتمبر 2016 على الرغم من أن بشر معتقل قبلها بسنتين في 2014م!

تجاهل إبادة حلب وكارثة إنسانية بالموصل
تجاهلت صحف الانقلاب الصادرة اليوم الكارثة الإنسانية بحق مدينة حلب السورية على يد قوات الاحتلال الروسي ومليشيات بشار الأسد حيث قالت الأهرام إن أمريكا تعترف بارتكاب مذبحة ضد السوريين ولكنها تشير إلى مقتل عدد من جنود بشار في غارة جوية يوم 17 من سبتمبر الماضي ولا علاقة للأمر بما يجري من مذابح في حلب.. ونقلت الأخبار عن المبعوث الدولي دي ميستورا أن المنطق العسكري هو السائد عند طرفي النزاع في سوريا.

بل إن المصري اليوم تجاهلت الكارثة الإنسانية في حلب وراحت تتحدث عن غارات إسرائيلية جديدة على دمشق وسوريا وزعمت أن تلك الغارات ترفع معنويات الإرهابيين!.. وأشارت في آخر الخبر إلى مقتل العشرات وتشريد 50 ألفا في معارك طاحنة دون أن تتهم الاحتلال الروسي ومرتزقة بشار بهذه الجرائم بحق أهالي حلب.

ونقلت الشروق عن "الأمم المتحدة" تقييمها للوضع في حلب بالمخيف.. وكانت اليوم السابع أكثر سفالة وانحطاطا : حيث تباهت بمجازر بشار وجرائمه ووصفتها بالانتصارات حيث قالت إن الغرب يعترف بانتصارات الجيش السورى فى الحرب ضد الإرهاب.. نظام القوات السورية يجبر "نيويورك تايمز" على الاعتراف بـ"مكاسب حلب".. والصحيفة تشكك فى قدرة النظام على الإدارة!

وجاءت معالجة الوطن لتتجاهل أيضا الكارثة الإنسانية في حلب ونقلت عن الجامعة العربية أن الحل فى سوريا لن يكون إلا سياسيًا.. والمطلوب الآن وقف نزيف الدم.. غارة إسرائيلية على ريف "دمشق" و"القطان" يغيب عن اجتماع الجامعة العربية.

وحول أزمة الموصل واستمرار المعارك هناك من أجل دخر تنظيم الدولة أشارت المصري اليوم إلى مقتل 45 داعشيا ونوهت إلى الكارثة الإنسانية الكبرى بأن 600 ألف مدنى يواجهون أوضاعًا "كارثية" بسبب انقطاع المياه.

وفي سياق مختلف واصلت صحف السيسي تطاولها على قطر وقناة الجزيرة حيث قالت اليوم السابع إن ماسبيرو يقاضي من وصفتهم "بحرامية الجزيرة".. وزعمت أنه تم الكشف عن ممثلى الفيلم المسيء للجيش.. والقناة القطرية "سرقت" لقطات من التليفزيون المصرى!. ونوهت اليوم السابع في تقرير لها إلى ترحيل ثلاثة قطريين وصفتهم بالشواذ بعد خنافة مع رواد مطعم بالمهندسين.

وبشأن الملف السوداني فقد ازداد اشتعالا حيث ذكرت المصري اليوم أن أحزابا سودانية تطالب بتنحي الرئيس البشير وأن القصر الجمهوري يرفض تسلم مذكرة معللا ذلك بأن البشير مسافر.

وحسب الشروق فإن المبعوث الأممي يعرب عن يأسه من الوضع الليبي لافتا إلى أن حل الأزمة الليبية مهمة الأجيال القادمة!.

السيسي يبحث مع الطيب "تصويب" الخطاب الديني
تناولت صحف اليوم لقاء السيسي بالشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر الموالي للعسكر وسلطات الانقلاب حيث قالت الأهرام إن السيسي يؤكد دعم الدولة الكامل للأزهر الشريف ويشيد بدوره.. خلال استعراضه جهود تصويب الخطاب الدينى مع الدكتور أحمد الطيب.

وكتبت الأخبار إن السيسي يؤكد على الدعم الكامل للأزهر في مواجهة دعاوى التطرف.

وأضافت الجمهورية أن هذا الدعم من أجل أن يقدم الأزهر النموذج الحضاري للإسلام ونقلت عن الطيب أن الحوار بين الأديان هو الطريق الوحيد للسلام العالمي متجاهلا عن أسباب الصراعات في العالم اليوم ليس كلها دينية بل معظمها يستند إلى أطماع سياسية واقتصادية وبسط الهيمنة والنفوذ. وهي نفس المضامين التي أشارت إليها المصري اليوم والشروق واليوم السائع.

هذا ونوهت الشروق إلى أن "لجان الأعلى للشئون الإسلامية".. إحدى حلقات الخلاف بين الأوقاف والأزهر..

أخبار متنوعة:
• مانشيت "اليوم السابع": بطرس غالى يتقدم بطلب للتصالح مع "الكسب غير المشروع".. مصدر بـ"العدل": اللجنة الفنية قدرت ممتلكاته بـ"1.4 مليار جنيه والوزير الأسبق أبدى استعداده لدفع ما يطلب من مبالغ
• "الوطن": د.محمد المتينى لـ"الوطن": لدينا 8 ملايين مريض بفيروس "سى" معظمهم فوق سن الـ45.. و20% منهم وصلوا لمرحلة الفشل الكبدى ويحتاجون "الزرع"
• "الشروق": مصدر بـ"التموين": العاملون بالخارج لن يستفيدوا من الدعم عند عودتهم للوطن
•  "البوابة": اليوم.. صرف المقررات التموينية بزيادة 3 جنيهات للفرد
• مانشيت "المصري اليوم": "استرداد الأراضى" تواجه تعديات العاصمة بإزالة 200ألف متر.. شركات أمن لـ"المساحات المستردة" والمباحث تتحرى عن "المتربحين"

Facebook Comments