كتب حسن الإسكندراني:

قالت القناة العبرية الثانية، إن فريقًا من مساعدي الرئيس الأمريكي المنتخب حديثًا، دونالد ترامب، وصل إلى مدينة القدس، للبحث عن الموقع الذي ستنقل إليه السفارة الأميركية من تل أبيب بالتعاون مع مسؤولين في الحكومة الإسرائيلية.حسب قدس برس.

وأفادت القناة العبرية، بأن الخيار وقع على فندق "دبلومات" لكن اتضح بعد لقاء مع ممثلي وزارة الاستيعاب والهجرة أنه مؤجر لمؤسسة ترعى 500 مسن، حتى عام 2020، ما دفع الفريق للبحث عن بدائل أخرى.

ورجحت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، أن يُثير نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب (وسط فلسطين المحتلة 48) إلى القدس ردود فعل غاضبة في العالم العربي.

وكانت مصادر اسرائيلية قد نسبت لمستشارة الرئيس الأمريكي المنتخب كلي آن كونوي، قولها إن ترامب مصمم على نقل سفارة الولايات المتحدة في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس بعد تسلمه مهام منصبه في العشرين من يناير 2017.

وقالت كونوي في مقابلة مع إذاعة أميركية، إن نقل السفارة الأميركية إلى القدس تقع على رأس سلم أولويات الرئيس المنتخب ترامب، مضيفة: "هذه خطوة ممتازة، وسيكون من السهل القيام بها استنادًا إلى عدد المرات التي تحدث فيها ترامب عنها".

Facebook Comments