أقدم عدد من نساء مدينة الأنبار بالعراق على الانتحار بسبب الجوع ونقص الدواء، عقب الحصار الذي يفرضه تنظيم "الدولة الإسلامية" من جهة، والقوات الأمنية العراقية ومليشيات "الحشد الشعبي" من جهة أخرى.

كشفت عضو لجنة المهجرين في البرلمان العراقي "لقاء وردي" عن تسجيل عدد من حالات الانتحار لنساء المحافظة بسبب موت أطفالهن نتيجة نقص الغذاء والدواء، داعية الجهات المسئولة إلى الإسراع بتزويد المحافظة بالمواد الغذائية، بحسب العربي الجديد.

وأوضحت وردي -خلال مؤتمر صحفي- أن الأسر الموجودة في محافظة الأنبار تتعرض لمجاعة حقيقية، مبينة أن مئات الأطفال مع أمهاتهم محاصرون في مناطق مختلفة من المحافظة بانتظار المعونات الغذائية والصحية.

وأضافت "أن اتصالاتنا بالمواطنين والناشطين في مجال حقوق الإنسان أكدت وجود وفيات من الأطفال بسبب الجوع والمرض، وحالات انتحار للأمهات بسبب عدم القدرة على توفير حليب الأطفال"، لافتة إلى أن عدد الوفيات بين الأطفال النازحين وصل إلى 48 حالة، فضلاً عن 216 إصابة بالأمراض الجلدية و78 حالة حريق.

Facebook Comments