لم تمر أيام على بدء العام الدراسى الجديد حتى تكشفت نظرة العسكر المنحطة للتعليم واحتقارهم للمعلمين الذين يؤدون رسالة تقارب رسالة الرسل والأنبياء.. لكن العسكر لأنهم من أصحاب الـ 50% لا يفهمون هذا أو أنهم فى الأغلب يتعمدون اهانة المعلمين لأنهم يتبنون استراتيجية الهدم لكل ما هو جيد فى الحياة المصرية ويقتدون فى ذلك بزعيم العصابة الانقلابى الأول عبد الفتاح السيسي حتى لا يبقى شئ على أرض الواقع يجعل المواطنين يتمسكون بوطنهم أو يحاولون الدفاع عنه ضد هذه السياسات الانقلابية الجاهلية.

كان المدعو أيمن مختار محافظ الدقهلية الانقلابى الجاهل قد قام بزيارة مفاجئة لمدرسة عمر مكرم بمدينة دكرنس، وفي بداية جولته دخل إلى دورة المياه وأبدى استياءه من الهيئة التي بدت عليها، ثم وبّخ "كريمة محمود إبراهيم" مديرة المدرسة بسبب "لوحة معوجة"!
ثم دخل "مختار أبو 50ّ%" فصلا لرياض الأطفال كانت المدرسة حوّلته لمكان خاص بالإدارة بزعم أنه لا يدخله ضوء كاف وتم نقل الصغار للطابق الأول، وهو الأمر الذي لم يعجب المحافظ قائلًا: "لو جبنا حد عنده ضمير ونضف الشباك والسلك نور ربنا هيدخل"، وطالب المديرة "بفك الشباك" مثلما فعل هو وحينما حاولت أن توضح له الأمر أخبرها بأنه لا يريد سماع شيئ فقط يريد تنفيذها ما طلب فامتثلت لرغبته، في الوقت الذي كان يصل لمسامعها كلماته أمام عدسات المصورين قائلًا مستنكرًا: "أومال بتنضفي بيتك ازاي؟".

ومع نهاية الجولة دخل المحافظ الانقلابى فصلا آخر؛ وجد التراب يكسوه، في الوقت الذي كانت ميس كريمة قبلها تؤكد له أنهم انتهوا للتو من أعمال بياض المبنى وأنهم خلال تلك الأيام التي تسبق الدراسة يجرون أعمال النظافة، وهو ما لم يعجبه ولم يقتنع به زاعما أنها مديرة فاشلة ولا تستحق أن تستمر في منصبها، ثم أخبرها أنها معزولة من منصبها وعليها العودة كمعلمة لغة عربية كما كانت من قبل.

مربية أجيال
تقول كريمة محمود إبراهيم مديرة مدرسة عمر مكرم بمدينة دكرنس بالدقهلية تعليقا على هذه الإهانة: أنا اتكسرت أوي لدرجة إني بقيت امشي من طريق غير اللي متعودة امشي فيه، عشان محدش يشوفني من الطلبة والمدرسين ويقول ميس كريمة اللي أهانها المحافظ.
وكشفت في تصريحات صحفية بنبرة يعتصرها الألم انها دخلت في حالة نفسية سيئة مصاحبة لنوبة من البكاء، وهي تتحسر على سنوات عمرها التي تطايرت أمام عينيها في دقائق معدودة بسبب توبيخها أمام الكاميرات، وعبر مقطع انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي شاهده أبناؤها وكل من يعرفها.

وأضافت: أنا مربية أجيال 30 سنة، أنا مش فاشلة..، أنا حاسة إني اتكسرت أوى، واتهنت ومبقتش قادرة عيني تيجي في عين الطلاب، المحافظ جه واحنا شغالين ويدوب كان المبنى لسه متبيض واحنا كنا مجهزين نفسنا يوم الجمعة كلنا هنقعد طول اليوم نمسح المدرسة قبل الدراسة بيوم عشان متتربش لو عملناها قبل كده.

وأكدت "كريمة" أنها استعانت بمعاش أبنائها الشهر الماضي لإنهاء أعمال بالمدرسة، نظرًا لتأخر فلوس الصيانة التي لم تأت إلا قبل الجولة المفاجأة للمحافظ بيوم واحد فقط.

اعتذار رسمى
وردا على اهانة العسكر عقدت نقابة المعلمين بالمنصورة برئاسة النقيب السيد فرج، وأعضاء اللجنة النقابية أول المنصورة، اجتماعًا طارئًا لاستنكار ما قام به محافظ الدقهلية الانقلابى، ووصفوا سلوك المحافظ الانقلابى بالتنمر والإهانة في حق ميس كريمة محمود إبراهيم، مديرة مدرسة عمر مكرم بمدينه دكرنس.

وقال البيان الصادر عن النقابة إن "كريمة" سيدة فاضلة، مؤكدا أن اللجنة النقابية في اجتماع دائم، حتى توجيه المحافظ الانقلابى اعتذارا رسميا لها في طابور الصباح بالمدرسة، والحرص على نشر الاعتذار في جميع القنوات. وأشار إلى أن وفدا من اللجنة النقابية سوف يقوم بالذهاب لدكرنس لتكريم المعلمة والمديرة والاعتذار لها.

مدرسة فضل

حادث آخر تداوله رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، يظهر مشاجرة بين مدير مدرسة "فضل الحديثة" الخاصة بشارع فيصل، وأحد أولياء الأمور في نهاية أول أيام العام الدراسي الجديد، على خلفية قيام إدارة المدرسة بطرد الطلاب الذين لم يدفعوا المصاريف.

ووفقا لشهادات أولياء الأمور، جمع مدير المدرسة التلاميذ الذين لم يسددوا المصروفات الدراسية، وأمر بإخراجهم من الفصول الدراسية، وتسكينهم بأحد معامل المدرسة، لحين وصول أولياء أمورهم لدفع المصروفات، وهو ما أغضب أولياء الأمور. وأشار أولياء أمور إلى أن مدير المدرسة تعدى على بعضهم بالقول والفعل كما اشتبك مع أحد أولياء الأمور، ما أدى إلى استدعاء الشرطة.

وطالب أولياء أمور مدرسة فضل الحديثة للغات، بحل مشكلتهم والسماح لأبنائهم بدخول المدرسة وحضور الحصص الدراسية لحين سداد المصروفات الدراسية، مؤكدين أن جائحة فيروس كورونا أثرت سلباً على حياتهم المعيشية.

بطولة عنترية
من جانبه انتقد الدكتور كمال مغيث، الخبير بمركز البحوث التربوية تصرفات محافظ الدقهلية الانقلابى وقال لماذا لم يسأل المحافظ عن العجز فى المدرسين وتخصصاتهم.. وكيفية مواجهة ذلك العجز، ولماذا لم يسأل عن شبكة الإنترنت وحجمها بالمدرسة إن كانت موجودة؟.

وأضاف مغيث فى تصريحات صحفية: لماذا لم يسأل كيف سيتم التدريس وكيف أعد جدول الحصص.. بعد تخفيض أيام الدراسة، ولماذا لم يسأل عن الاستعدادات لمواجهة الكورونا التي مازالت مقيمة معنا وتهدد حياة التلاميذ والمعلمين ؟. وتابع: إنما راح في مشهد بطولة عنترية تذكرنا بعبد السلام النابلسي في فيلم “عاشور قلب الأسد”.. يتناول التراب بأصابعه.. ويخلع ضلفة زجاج طالبا من المديرة أن تفعل مثله.. وبمجرد اعتراضها بأنها مديرة ولا تسمح لها وظيفتها بمسح زجاج ولا مسح بلاط.. وإنما النظافة وظيفة عمال لم تقم حكومة الانقلاب بتوفيرهم.. فيقوم المحافظ قلب الأسد بفصلها على الهواء.
وتساءل: أي بلطجة، وأي تدمير لمعنى المعايير والوظائف والقوانين.. وأي حكم هذا؟.

وحول أزمة المدارس الخاصة قال مغيث: هذه ليست مؤسسات تعليمية وانما مؤسسات استثمارية تجارية اقامتها مافيا رجال الاعمال الذين ليس لهم رسالة وكل هدفهم الربح والحصول على الملايين بأى طريقة.
وأكد أن مسئولية هذه السلوكيات وتلك الفوضى والبلطجة تقع على وزارة التربية والتعليم لأنها خاضعة للعسكر ولا تدافع عن العاملين فيها ولا تهتم بالاهانات التى توجه للمعلمين وتلك كارثة كبرى.

Facebook Comments