بعد افتتاح اللواء طارق المهدى محافظ الإسكندرية الانقلابى نفق محطة الرمل، وسط المحافظة، عقب إغلاقه طوال 20 عاما وسط صخب إعلامي، عاد النفق ليغلق فى وجه أهالى الإسكندرية.

فوجئ الأهالى بإغلاق النفق الذى افتتح منتصف يونيو الماضى دون سبب، بعد أن أعلن محافظ الإسكندرية الانقلابى عن افتتاحه بعد تطويره بتكلفة بغلت 2 مليون جنيه، ويضم عددا من المحلات التجارية.

واتهم أهالى الإسكندرية والبائعون محافظ الإسكندرية بأن افتتاحه للنفق كان وهميا، وأنه يسعى لتسويق إنجازات غير موجودة على الأرض، إضافة إلى فشله الصارخ فى التعامل مع أزمات الإسكندرية؛ مثل جمع القمامة، والصرف الصحى، وانعدام الأمن.

Facebook Comments