رخيصة حياة المصري فى ظل حكم العسكر، هذا هو حال المرضى مع مستشفيات حكومة الانقلاب، وفى هذا السياق أقدمت مستشفى المنشاوي العام بمحافظة الغربية على طرد مريضة من حجرة العناية المركزة؛ بحجة عدم وجود أدوية أو أطباء عناية بالمستشفى.

كانت المريضة نعمات إبراهيم الدسوقي، ٧٥ سنة، بحسب تصريحات نجلها "أ.ط"، اليوم الثلاثاء، قد دخلت المستشفى وهى تعاني من عدة أمراض وضعف شديد بالقلب، مما استدعى دخولها غرفة العناية المركزة منذ يومين، وأنهم زعموا أن جهاز الأشعة معطل ويجب عمل أشعة بالخارج رغم سوء حالتها.

وأضاف "أ.ط"، "فوجئنا بإخراج والدتى التي أوشكت على أن تحتضر، اليوم الثلاثاء، بحجة عدم وجود أدوية بالمستشفى، وإخلاء السرير لحالة أخرى موصى عليها.

وتابع "عندما قلت لمدير المستشفى إن والدته مريضة وأنه مدرس، قال لى: "خدها عندك تموت أحسن"، وسط صدمة من جميع الحضور.

يشار إلى أن مستشفيات الانقلاب الحكومية دأبت على طرد المرضى والمصابين من المستشفيات، والتى كان آخرها طرد مواطن من مستشفى طوسون بالإسكندرية ومريضة بالأميرى الجامعى، وكذلك طرد مريض مقبل على الموت بمستشفى الزقازيق بمحافظة الشرقية، ومريض بالغربية طلب علاجا لعدم وجود مبلغ مالية معه للعلاج.
 

Facebook Comments