الحرية العدالة

تصاعدت أزمة أسطوانات البوتاجاز بمحافظة الفيوم لتصل إلى ذروتها في معظم مراكز وقرى المحافظة.

وفشلت كافة الأجهزة المعنية بالمحافظة في إحكام السيطرة على تجار السوق السوداء، حتى وصل سعر أسطوانة الغاز، في بعض الأماكن لأكثر من 60 جنيهًا في بعض القرى.

وشهدت مراكز يوسف الصديق وإبشواي وإطسا وسنورس احتجاجات وتظاهرات عديدة من أهالي المركز، اعتراضًا على اختفاء اسطوانات الغاز من المستودعات والسريحة.

يقول محمود إسماعيل ،أحد المواطنين: " مش لاقين أنابيب ، نقف في الطابور منذ الفجر أمام المستودع وفي النهاية لا نحصل على شيء !

ويتساءل إسماعيل:" كيف نعد الطعام لأطفالنا ؟ لماذا لايشعر بنا المسئولون ؟ لماذا لا يتحركون من أجل حل مشكلاتنا ؟ ثم يضيف:" البلد ضاعت ومعدش مسئولين في خدمة الناس".

كما اتهم الأهالي أجهزة التموين بالمحافظة بالفشل الذريع وعدم القدرة على إحكام السيطرة على جشع تجار السوق السوداء، والذين يستغلون المواطنين أسوأ استغلال، مع علم جميع المسئولين بذلك، دون أن يحرك أحد فيهم ساكنًا، حتى بدأت الأمور تنذر بحدوث كارثة حسب وصف العديد من المواطنين.
 

Facebook Comments