أسفر اقتحام قوات أمن الانقلاب لقرية مطرطارس التابعة لمركز سنورس بالفيوم؛ فجر اليوم، عن عدد من الإصابات برصاص الخرطوش واختناقات جراء إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة، آثر تصدي الأهالي للقوات في محاولة لمنعهم من اقتحام المنازل وإرهاب النساء والأطفال، بعد أن تكرر هذا الاقتحام عدة مرات على مدار الشهور الماضية.

كانت حملة من قوات أمن الانقلاب قد داهمت فجر اليوم قرية مطرطارس -وهي من أكبر القرى التي بها حفظة قرآن على مستوي الجمهورية- في تكرار لمداهمة المنازل رافضي الانقلاب بالقرية، ولكن تصدى الأهالي للقوات، مرددين الهتافات المناهضة للانقلاب، ورافعين شارات رابعة العدوية.

ردت القوات على صمود ومحاولة الأهالي منعهم من الدخول بإطلاق رصاص الخرطوش وقنابل الغاز المسيل للدموع بشكل مكثف، مما أسفر عن إصابة عدد من أبناء القرية بالرخطوش، وحالات اختناق للأهالي جراء إطلاق قنابل الغاز.

كما قامت القوات باختطاف 4 من رافضي الانقلاب بالقرية بينهم معاق بعد الاعتداء على الأهالي، الذين تصدوا لهم وهم "خباب سيد عبد اللاه – سباك، أحمد صبرى عراقى- معاق، محمود عشرى – طالب جامعى، أحمد كمال الدين مجاهد – مدرس ".

Facebook Comments