قال محمد القدوسى الكاتب الصحفى: إن أوضاع القضاء بمصر بعد الانقلاب تجاوزت مستوى المسرحية والمهزلة لمستويات أبعد من ذلك بكثير.

وأضاف أن القاضي إذا فصل بالدعوى قبل الحكم فيها أو إذا دخل فى خصومة مع المتهمين فلا يصلح للحكم بالدعوى وفق نص القانون.

وأضاف القدوسى -فى حواره لبرنامج "المشهد المصرى" على قناة الجزيرة- أن قاضى محكمة الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل اتهمه بإهانته ومع ذلك استمر بنظر الدعوى، على الرغم من أنه رفع ضده دعوى إهانة وحكم عليه بالسجن فى هذه الدعوى، متسائلا: هل يكون القاضي عادلا فى حكمه بعد كل ذلك؟.

وأوضح القدوسى أن التستر على الفساد فى عهد الانقلاب سيستمر طالما أن الفساد سياسة رسمية لسلطة الانقلاب.

ولفت إلى أن تصريحات المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات التى تكشف بؤر الفساد بالسلطة الحاكمة سبقته محاولات عدة لكشف هذه البؤر أيام عبد الناصر والسادات ومبارك وطوال حكم العسكر.

Facebook Comments