وجه الدكتور علي القرة داغي، أمين الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، التحية والتقدير لثوار مصر الصامدين، الذين يضربون اروع الأمثلة في الثبات على الحق ومقاومة الباطل، مشيرا إلى أنهم يدفعون مقابل ذلك أغلى ما يملكون وهي حياتهم.

وأضاف د. داغي، في تغريدة له عبر "تويتر": "نحث كافة الفئات الثورية أن تصطف اصطفافاً وطنياً وتوحد صفها وتنسى أي خلافات بينها وتبحث عن القواسم المشتركة وتستمر في نضالها حتى تُسقط اﻻنقلاب".

يأتي ذلك بعد الانتفاضة العارمة التي شهدتها الشوارع المصرية في الذكرى الأولى لمذبحة القرن التي ارتكبتها سلطات الانقلاب العسكري بحق المعتصمين السلميين بميداني النهضة ورابعة العدوية.

Facebook Comments