قال د. يوسف القرضاوى رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إن مصر قامت بها منذ ثلاث سنوات ثورة عظيمة استعاد الناس فيها حقوقهم المسلوبة وتنفسوا الصعداء وسجدوا لله شكرا لله رب العالمين أن أعادهم إلى أنفسهم واعاد إليهم أنفسهم .

وأضاف القرضاوى -فى خطبة الجمعة اليوم بمسجد عمر بن الخطاب بقطر- أن الله حقق للمصريين الثورة التى كانوا يتشوقون إليها وينتظرونها يوما بعد يوم وكان الحكام الظلمة يحولون بين الشعب وبين هذه الثورة وما كانوا يريدون للشعب أن يحصل على هذه الثورة .

وأوضح أن الحكام الظلمة مارسوا أبشع أنواع الظلم والطغيان لكى يظل شعب مصر للأبد مخنوقا لا يعرف أن يهرب ولا كيف يخرج مما هو فيه، مضيفا أن المصريين صبروا على ما أصابهم من آلام صبروا على التعذيب والاعتقال والفقر ومصادرة الأموال والظلم البين لكن الله سبحانه وتعالى كان أقوى من الحكام .

وأشار القرضاوى إلى أن المصريين صبروا على الظلم لأنهم يخشون الله، لافتا إلى أن هناك شيئين يمنعان الناس من هذه الأعمال الرديئة هما خوف الله، كما قال بن آدم لأخيه {لإن بسطت إلى يدك لتقتلنى ما أنا بباسط يدى لأقتلك إنى أخاف الله رب العالمين}، موضحا أن خوف الله هو الذي يمنع الإنسان من ظلم الآخرين .

وتابع: الحياء من الخصال التى تمنع الإنسان من ظلم الآخرين، ومن ارتكاب ما لا يليق بالإنسان، فمن العيب ظلم الآخرين لأنك قوى وهم عاجزون، مؤكدا أن حكام مصر نزع الله منهم الخوف منه والحياء من الناس .
 

Facebook Comments