أعلنت مديرية صحة حلب التابعة للحكومة السورية المؤقتة -المعارضة- توقف جميع المستشفيات في مدينة حلب المحاصرة عن العمل بسبب القصف الجوي العنيف على المدينة.

 

وأفاد بيان صدر عن المديرية في وقت متأخر الليلة الماضية (جمعة/سبت)، أنه و"بسبب هجمات النظام والقصف الروسي الممنهج، الذي استهدف أحياء مدينة حلب الشرقية، خلال 48 ساعة الماضية، فإن جميع المشافي فيها توقفت عن العمل".

 

واتهم البيان "جيش النظام والقوات الروسية باستخدام جميع الأسلحة وترسانتهما العسكرية في قصف المدنيين، وتعمد استهداف البنية التحتية والمنشآت الحيوية للحيلولة دون تلقي المدنيين من نساء وأطفال ومسنين ورجال المعالجة الطبية".

 

وناشد البيان "جميع حكومات العالم العمل لوقف جرائم الحرب في حلب بشكل فوري، كما ناشد جميع المنظمات الطبية والعاملين في مجال الصحة الوقوف إلى جانب زملائهم في حلب".

 

ويأتي البيان بعد قصف مشفى عمر بن عبد العزيز، آخر مشفى عامل في أحياء حلب الشرقية، الخاضعة لسيطرة المعارضة، بحسب ما ذكرته وكالة الأناضول.

 

وتتعرض حلب منذ 3 أيام لحملة قصف جوي عنيف، أسفرت عن مقتل ما لايقل عن 150 مدنيًا، وجرح مئات آخرين.

 

Facebook Comments