كشفت القناة العبرية الثانية، النقاب عن استئناف أجهزة الأمن الفلسطينية التنسيق الأمني مع الجيش والشاباك الإسرائيلي بشكل كامل، وذلك بعد 3 أشهر على قرار الرئيس محمود عباس بوقف التنسيق احتجاجاً على نصب البوابات الإلكترونية على مداخل المسجد الأقصى.

وذكرت القناة العبرية الثانية وخلال برنامج الحصاد الأسبوعي مساء الجمعة، أن السلطة استأنفت مؤخراً التنسيق الأمني بشكل كامل، حيث عادت الأمور إلى سابق عهدها قبيل أزمة البوابات الإلكترونية.

وسبق لموقع "والا" العبري أن أعلن بعد قرار السلطة بوقف التنسيق بأيام عن عدم تطبيق القرار، وأن التنسيق لم يتوقف ولو للحظة ولكن بمستويات أقل تمثيلاً حيث تم استبدال اللقاءات المباشرة بالاتصالات الهاتفية. 

Facebook Comments