أحمد أبو زيد

انتقد الناشط الحقوقى أحمد مفرح، مدير مكتب مؤسسة الكرامة لحقوق الإنسان بالقاهرة، انتهاك مليشيات الانقلاب  لحقوق القُصَّر ضمن حملتها الممنهجة التى تهدف القضاء على مناهضى الانقلاب، مؤكدا أن الداخلية اعتقلت ما يزيد عن 100 من الأطفال القُصَّر بصورة تنتهك قانون الطفل.

وضرب مفرح مثلا لذلك بقيام قوات الانقلاب باعتقال الطفل خالد سعد القمحاوى (16 عاما) من منزله فجر أمس الثلاثاء بعد أن قامت بترويع أهل بيته ورفع السلاح عليهم وتكسير باب المنزل.

وقال مفرح فى تغريدات بثها عبر حسابه الشخصى على "تويتر" صباح اليوم الأربعاء: "قامت نيابة أمن الدولة بالتحقيق مع  "خالد" وفوجئ المحامون بأن المحضر فيه أسماء لقُصَّر غيره صدر بحقهم أمر ضبط وإحضار أيضا حيث تم إدراج  كل من  ابن عمه إبراهيم خالد القمحاوى (15 عاما) والذي تم الهجوم على منزله وتكسير باب المنزل ومحتوياته من الداخل فى مخالفة صريحة لقانون الطفل، ويتم التحقيق مع القُصَّر ويطلب ضبطهم وإحضارهم من قبل نيابة أمن الدولة والتي قررت حبس خالد سعد القمحاوى 15 يوما".

وأوضح مفرح أن التهم الموجهة للطفل خالد سعد القمحاوى: الانضمام لجماعة محظورة، والشروع فى القتل، والتجمهر، وغيرها من التهم الجاهزة، مؤكدا أن تلك الانتهاكات الصارخة لقانون الطفل لم تحدث فى التاريخ المصرى الحديث إن تم امتهان وإذلال وقمع ممنهج ضد الأطفال كما يتم منذ انقلاب 3 يوليو وحتى الآن".

وكشف مفرح  عن تقديرات أولية لعدد المعتقلين الذين تقل أعمارهم عن 17 عاما حيث تخطوا حاجز 100 طفل حتى الآن، لكن خالد سعد القمحاوى هو الأول الذى يصدر له امر ضبط وإحضار، موضحا أن كل المعتقلين من الأطفال كانوا يعتقلون من المظاهرات فى الشوارع أو من المدارس والمعاهد.

Facebook Comments