.. قضاة ونواب برلمان العسكر فى قضية "رشوة الـ150 مليون"

كتب حسن الإسكندراني:

كشف جمال اللبان -المتهم فى قضية رشوة النيابة الإدارية، التى قدرت بنحو 150 مليون جنيه، تم العثور عليها فى منزله- عن أنه لن يذهب لوحده للمحاكمة.. وفق موقع "برلمانى".

وكشفت تحقيقات النيابة اليوم، عن شركاء جدد منهم رجال أعمال وقضاة ونواب فى البرلمان، وجرى التحفظ على ما يقرب من 150 مليون جنيه، بين أحراز القضية، ولن تصادر إلا بعد صدور حكم فى القضية، وستحول إلى وزارة المالية.

وممتلكات اللبان، تمثلت فى 8 سيارات ملاكى فارهة، تشمل سيارتين هامر مقيدتين باسمه فى إدارة المرور، كما تشمل الممتلكات 11 فيلا وشاليهًا وشققا فاخرة فى "الجيزة، والإسكندرية ومارينا والعين السخنة والغردقة".

وأضافت المصادر اليوم فى تصريحات صحفية، أن الرقابة الإدارية، شكلت مأمورية واتجهت إلى منزل المتهم واكتشفت غرفة خاصة للأموال وبها خزنة كبيرة الحجم بعرِض متر وطول مترين، وكشف عن كل ما ارتكبه واعترف قالاً: "مش هروح فيها لوحدى"، وأبلغ على 3 من شركائه، اثنين موظفين من داخل مجلس الدولة وآخر من خارجه منهم سيدة.

وأضاف اللبان، أن الأموال المضبوطة فى منزله تعود لكونه كان يمتلك وأشقاؤه شركة صرافة وأغلقت عام 2003، وكان كتاجر عملة من المنزل.

من جانبه،قال نائب العسكر مجدى ملك واب، إن سوء الإدارة فى جميع أجهزة الدولة ويستنزف 40% من خيراتها، لذلك نحن بحاجة لتصحيح أوضاع وهذا يحدث عندما يعمل جميع أفراد الشعب.

Facebook Comments