دعا المجلس الثورى المصرى جموع الشعب  إلى اغتنام الفرصة والتحرك بالشارع اليوم الجمعة دون التوجه إطلاقا سواء للميادين أو للمناطق المفتوحة التي يسهل للقوات الأمنية أو العسكرية التحرك فيها بمركباتهم.

كما دعا المجلس في بيان صادر عنه عشية التظاهرب"جمعة الخلاص"  إلى السيطرة على مؤسسات السلطة في كل مصر طبقا للظروف الميدنية لكل مكان وطبقا لحالة الشارع ولما قد يحدث.

وأكد المجلس في بيانه على الأهمية الفائقة لأمن الجماهير الشخصي وسلامتهم قي هذه المرحلة الحرجة التى تعيشها البلاد .

كما أكد أن الشعب يحتاج إلى التكاتف المادي والمعنوي بالتجمع في الشوارع والحارات والقرى في كل مصر حتى يشعر بوجوده وقدرته على الفعل، وهذا انتصار كبير في مسار العمل المقاوم والثوري له ما بعده في ظل الفساد الهائل في كل قيادات مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية والقضائية التي تتعامل مع الشعب على أنهم مجموعة من العبيد في كل الأنظمة العسكرية المتتابعة.

وأشار البيان الى ان أعظم انتصار حتى الآن للثورة المصرية هو الانكشاف التام لحقيقة العسكر الخونة الذين يحكمون مصر كوكلاء احتلال أمام كل الشعب.

وأوضح أن ما يزيد من اللغة الحذرة للمجلس الثوري المصري هو فقدانه التام للثقة في كل القيادات العسكرية التي تشارك المجرم السيسي في الخيانة الكبرى التي قام بها في حق مصر، وأيضا ما يزيد من شكوك المجلس الثوري هو محاولة تركيز وتجميع الخيانة في شخص المجرم السيسي فقط.

وتابع  إن خيانة الرئيس المنتخب وخيانة بيع الأرض في تيران وصنافير وخيانة التفريط في غاز المتوسط وخيانة سد النهضة وخيانة القروض الهائلة وخيانة إذلال الشعب وتجويعه وإفقاره لم تكن في يوم وليله، بل كانت على مدى ست سنوات من الخيانات المتراكمة التي تجعل مقولة أن السيسي وحده خائن دربا من الجنون وربما جزءا من الخيانة.

وأختتم بالتأكيد العدل والحرية، لن يتحقق إلا بالتطهير الكامل لكل مؤسسات الدولة وعلى رأسها المؤسسة العسكرية لتذعن هي وكل المؤسسات لإرادة الشعب المصري البطل.

<iframe src="https://www.facebook.com/plugins/video.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fercegypt1%2Fvideos%2F636205526908747%2F&show_text=0&width=560" width="560" height="315" style="border:none;overflow:hidden" scrolling="no" frameborder="0" allowTransparency="true" allowFullScreen="true">>

 

النشرة

Facebook Comments