تقدم المجلس الثوري المصري بالتهاني إلى الرئيس محمد مرسي والمعتقلين في سجون الانقلاب وإلى جموع المسلمين بحلول شهر رمضان المبارك.

وقال المجلس – في بيان له – : “كل عام و حضراتكم بخير تقبل الله منا جميعا الطاعات و جعله شهر المغفرة و الرحمة و العتق من النار لنا جميعا، و نسأله سبحانه بحق هذا الشهر المبارك شهر الانتصارات و الفتوحات أن يعيد للأمة الإسلامية عزتها و انتصاراتها و أن يمن عليها بأسباب التمكين ، و أن يُوحد صفوفها ، و أن يبعث طاقة الأمل في نفوس الشعوب ؛ لتهب لتحرير أنفسها من طغيان الحكام”

وأضاف البيان : “كما نتقدم بخالص التهاني و تمنيات القبول للسيد الرئيس د. محمد مرسي و إخوانه الصامدين في أسر الانقلاب أو المهجرين في كافة بقاع الأرض ، و لكل الأحرار بخالص التبريكات بالشهر الفضيل ، سائلين الله أن يجعله شهر التحرير و النصر والتمكين لهم و للأمة الإسلامية وكل عام وحضراتكم بخير”.

 

رابط دائم