كتب: جميل نظمي

كشفت مصادر مطلعة، عن أنه سيتم ضم 8800 فدان لمدينة الشيخ زايد، وجار إنهاء الإجراءات المتعلقة بذلك تمهيدًا لإصدار القرار الجمهورى بضم المساحة الجديدة لمدينة الشيخ زايد.

وأضافت المصادر، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، اليوم، أن المساحة الجديدة تقع شمال أكتوبر، مشيرة إلى أن الهدف من ضم المساحة الجديدة يأتى نتيجة لزيادة الإقبال الكبير من قبل المواطنين على المدينة.

وأشارت المصادر، إلى أن المساحة الجديدة لا تتبع زمام مدينة أكتوبر، وتابعة للقوات المسلحة، مشيرة إلى أنه من المستهدف إنشاء وحدات جديدة بمشروع دار مصر للإسكان المتوسط، بالإضافة لطرح قطع أراضى جديدة فى المساحة الجديدة للمواطنين، بجانب بعض الأنشطة الأخرى الخدمية.

وأضافت المصادر، أنه من المقرر أن يتم الانتهاء من الإجراءات وإصدار القرار الجمهورى عقب العيد، مشيرة إلى أن مساحة الـ8800 فدان تعتبر مرحلة أولى، تمهيدا لضم مساحات أخرى للمدينة لكى يتواكب مع احتياجات ومتطلبات المواطنين.

وبذلك تتمدد ملكيات الجيش في المناطق السكنية والتجارية المميزة، التي يسيطر عليها الجيش.

ومنذ انقلاب السيسي على الشرعية الدستوررية، أصدر العديد من القرارات التي تمنح الجيش أراضي مملوكة للدولة،، بدعاوى أمنية وأخرى تجارية، لدرجة وصلت لسيطرة الجيش على إعلانات الطرق والطرق الصحراوية والكارتة التي زادت بنسب تجاوت 500%.

Facebook Comments