الحرية والعدالة

قال مشير المصرى -المتحدث باسم كتلة حماس البرلمانية-: إن اتهام عناصر من الحركة باقتحام السجون وتهريب عناصر منها يعد امتدادا لاتهامات نظام مبارك السابقة للحركة بالتدخل فى الشأن المصرى الداخلى .
 

وأضاف المصرى -فى اتصال هاتفى للجزيرة مباشر مصر- أن اتهام الحركة يأتى مجاملة للدوائر الغربية والكيان الصهيونى، وتبريرا للحصار المفروض من جانب السلطات المصرية على قطاع غزة ومنع دخول الغذاء والكساء للشعب الفلسطينى المحاصر عبر معبر رفح، لافتا إلى أن الحصار الآن أضعاف ما كان أيام المخلوع مبارك .
 

وأوضح المصرى أن الحركة أكدت مرارا وتكرارا عدم التدخل فى الشؤون المصرية والعربية عامة .
 

وأشار المصرى إلى أن المتهمين بقضية اقتحام السجون لا ينتمون لحركة حماس، وأن الإعلام المصرى يروج لهذه الأسطوانة المشروخة، لافتا إلى أنه لم يكن ضمن السجون المصرية منتمون لحركة حماس إلا خمسة معتقلين سياسيين بتهمة مقاومة العدو الصهيونى، وقد صدرت أحكام ببراءتهم ورفض نظام المخلوع الإفراج عنهم حتى أفرج عنهم الأهالى بعد اقتحام السجون.

Facebook Comments