الحرية والعدالة
استنكرت نقابة المعلمين في مصر تصريحات محمد عرب وزير الثقافة في حكومة الانقلاب العسكري ضد المعلم والتي حمّل فيها المعلم المسئولية عن انتشار جيل المولوتوف.
أكدت نقابة المعلمين في بيان لها أنها ستتخذ الإجراءات القانونية ضد وزير الثقافة، متهمة إياه بالمسئولية عن تدني الذوق العام لدى الشعب المصري.
وقالت النقابة: إن "المعلم المصري بخير، ونحن نثق فيه جيدًا وفيما يلقنه للطلاب، وعلى الدولة أن تضع خطة لتنمية المدارس وتدريب وتطوير مهارات المعلم".
وأضافت النقابة أن "الحجارة والمولوتوف التي يُحمل الوزير عرب، المعلم مسئوليتها، هي في الأصل ثقافة مجتمع تتحمل وزارة الثقافة مسؤولية انتشارها، من خلال الأفلام والأعمال الفنية التي توافق على عرضها على شاشات التلفاز والسينما والمسرح، والتي غرست في النشء هذا الطريق للتعبير عن الرأي".
وتابع البيان: "هذا بجانب تدني التذوق الفني والذوق العام لدى الكثير من أبناء الشعب المصري، ولم نر وزارة الثقافة تخرج علينا لتمنع عرض فيلم مخل أو أغنية مُسِفّة بل كانت ومازالت لا تحرك ساكن".
وفي ختام البيان، لفتت النقابة إلى انها ستتخذ الإجراءات القانونية تجاه وزير الثقافة لأن ما أثاره في تصريحاته الإعلامية يعد "تشهيرا بالمعلم المصري وحطا من مكانته وقيمته في المجتمع".

كان صابر عرب قال في تصريحات نشرتها وسائل إعلام، أمس الجمعة: إن "المعلمين في المدارس لا يصلحون للتعليم خاصة بالمدارس الابتدائية"، مضيفا أنه لا يثق بهم.
وأضاف: "المعلمين سبب في تخريج جيل يحمل الحجارة والمولوتوف بدلاً من جيل يتذوق الثقافة والفن"، وتابع قائلاً: "لا أحد يراجع وراء المدرس ما يلقنه للطلاب".

Facebook Comments