المنيا – الحرية والعدالة
شنت مليشيات أمن الانقلاب العسكري الدموي بمدينة ملوي جنوب محافظة المنيا حملة اعتقالات عشوائية بشوارع المدينة، أسفرت عن اعتقال عدد من المارة
وتصادف خلال الحملة مرور احد المواطنين المسيحيين بالشارع مستقلا دراجتة البخارية، فتم توقيفة من جانب تلك المليشيات وضربه بطريقة وحشية دون ان يشفع له صراخة "انا مسيحي يا باشا" ، حيث تم إلقائه داخل سيارة تلك المليشيات وترحيله مع المعتقلين. 

Facebook Comments