ارتقى عصر اليوم الجمعة، شهيد مدينة 6 أكتوبر المهندس الشاب أحمد شوقي شعلان متأثراً بإصابته برصاصة في الرقبة أصابته بشلل رباع في مجزرة فض اعتصام النهضة جعلته قعيدا في فراشه لمدة عام.   وكان انقطاع الكهرباء لمدة طويلة في الخميس قبل الماضي قد أثر على حياته، بعد أن أضرت بالأجهزة التي كان يستعملها في منزله، حيث يعاني من أمراض في القلب فضلاً عن إصابته القاتلة في العنق التي جعلته قعيد الفراش منذ مجزرة الفض حتى ارتقائه شهيداً اليوم بعد أكثر من عام من الصبر والصمود على إصابته   وستقام صلاة الجنازة عليه فى مسجد الحصري عقب صلاة المغرب  

Facebook Comments