جددت حملة أنقذوهم مطالبتها الجهات المعنية بحكومة الانقلاب بضرورة تفريغ السجون وإخلاء المحتجزين خاصة معتقلي الرأي وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، فضلا عن الأطباء والعاملين في القطاع الصحي  للمساعدة في مكافحة جائحة كورونا التي تضرب البلاد وتتزايد أعداد المصابين يوما بعد الآخر.

وطالبت الحملة منظمة اليونسكو بالتدخل لدى حكومة الانقلاب لأجل الإفراج عن الصحفيين حمايةً لهم من تفشي فيروس كورونا.

*#اليوم_العالمي_لحرية_الصحافة*حملة أنقذوهم، تُطالب اليونيسكو بالتدخل لدى الحكومة المصرية لأجل الإفراج عن الصحفيين حمايةً لهم من تفشي فيروس كرونا.*#حملة_أنقذوهم*

Posted by ‎مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان‎ on Sunday, May 3, 2020

عقب ظهور عدد من المختفين قسريا لفترات متفاوتة بعد عرضهم على نيابة الانقلاب مؤخرا جدد عدد من أهالي المختفين قسرا مطلبهم للجهات المعنية بحكومة الانقلاب بالكشف عن مصير أبنائهم المختفين في سجون العسكر ضمن الجرائم ضد الإنسانية التي لا تسقط بالتقادم.

وطالبت أسرة الشاب محمد بدر محمد عطية الطالب بهندسة الأزهر بالكشف عن مكان احتجازه المجهول منذ اعتقاله يوم 17 فبراير2018 أثناء توجهه إلى الجامعة.

Posted by Ana Mamet Sama on Sunday, May 3, 2020

كما طالبت أسرة الشاب "عبد الرحمن اشرف كامل عبد العزيز" طالب بكلية دار علوم المنيا بالكشف عن مكان احتجازه القسري منذ  اعتقاله من أحد شوارع القاهرة يوم 4 مارس 2019 دون ذكر الأسباب.

Posted by Om Mahmoud on Sunday, May 3, 2020

وفى الأقصر لا تزال قوات الانقلاب تخفي الشاب "محمد عصام الدين عبد الرازق" منذ اعتقاله من حرم جامعة الأزهر بأسيوط يوم الخميس 24 مايو 2018 واقتياده لجهة مجهولة حتى الآن.

Posted by ‎مالكوم إكس مالك الشباز‎ on Sunday, May 3, 2020

ونددت حملة حريتها حقها باستمرا الحبس لـ"آية الله أشرف محمد السيد" خريجة إعلام وصحافة، وقالت: دخلت السجن وهي عندها "24 عاما" حاليا عندها 25 سنة، آيه عمرها بيضيع زي شباب وبنات كتير في السجن بتهم ملفقة لمجرد اختلافها السياسي مع نظام فاسد.

وأضافت: "ليه الانتقام السياسي يطول البنات بالشكل دا !! اتكلموا عن آية، وطالبوا بحريتها، آية في سجن القناطر نفسيتها تعبانة جدًّا.. آية بنت من بنات مصر، ومكانها مش في السجن".

آية الله أشرف محمد السيد خريجة إعلام وصحافة دخلت السجن وهي عندها "24 عاما" حاليا عندها 25 سنة ، آيه عمرها بيضيع زي…

Posted by ‎حريتها حقها‎ on Sunday, May 3, 2020

إلى ذلك طالبت حركة نساء ضد الانقلاب بالحرية لـ"علياء عواد" مصورة صحفية، وقالت: تم اعتقالها للمرة الثانية بعد استدعائها لحضور جلسة استماع في قضية "كتائب حلوان" بمعهد أمناء الشرطة بطرة يوم 23 أكتوبر2017، وبعد حضورها الجلسة تم التحفظ عليها، حيث تم إخفاؤها قسريا من قبل قوات أمن الانقلاب حتى تاريخ 28 أكتوبر2017، لتظهر بعدها في مركز شرطة حلوان، وتم ترحيلها يوم 29 يناير2018 إلى سجن القناطر!.

وأضافت تدهورت حالتها الصحية وأجرت ثلاث عمليات من أول اعتقالها إلى الآن و أصيبت بـ نزيف وإغماء في جلستها الاخيرة واتنقلت لمستشفي السجن لأنها تحتاج لعملية رابعة " ناسور شرجي" ! وتتعنت قوات أمن الانقلاب في السماح لمحاميها بالإذن لإجراء العملية التي تحتاجها !

" علياء عواد " مصورةصحفية ، تم اعتقالها للمرة الثانية بعد استدعائها لحضور جلسة استماع في قضية "كتائب حلوان" بمعهد…

Posted by ‎نساء ضد الانقلاب‎ on Sunday, May 3, 2020

كما طالبت بالحرية للصحفية "سولافة مجدي" التى تم اعتقالها مع زوجها من أحد المقاهي يوم ٢٦ نوفمبر ٢٠١٨ على ذمة القضية الهزلية  ٤٨٨ لسنة ٢٠١٩ !

وذكرت أنه إلى الآن لا يعلم طفلها البالغ من العمر ٦ سنوات أن والديه تم القبض عليهما، وبيعث لهما برسائله ويرجوهما الرجوع من السفر!

وأشارت إلى تعرض "سولافة" فور اعتقالها لانتهاكات وتعذيب في قسم الدقي، والاستيلاء على سيارتها وتلفونها المحمول.

ومؤخرا اختارتها جريدة "واشنطن بوست" ضمن حملة أطلقتها في اليوم العالمي للصحافة لتسليط الضوء على أكثر من صحفي يواجهون الاعتقال والاضطهاد!

" سولافة مجدي " أم ، زوجة ، صحفية ، تم اعتقالها مع زوجها من إحدى المقاهي يوم ٢٦ نوفمبر ٢٠١٨ على ذمة القضية ٤٨٨ لسنة…

Posted by ‎نساء ضد الانقلاب‎ on Sunday, May 3, 2020

Facebook Comments